البنك المركزى التركى يتخذ تدابير لإنقاذ الليرة

اتخذ البنك المركزى التركى اليوم الثلاثاء تدابير لدعم العملة المحلية “الليرة” بعد أن سجلت أدنى مستوياتها على الإطلاق أمام الدولار الأمريكى، على أن تدخل هذه التدابير حيز التنفيذ اعتبارا من يوم غد الأربعاء.

وأعلن المركزى التركى عن تخفيض الاحتياطى الأجنبى الإلزامى للبنوك العاملة بالسوق فى محاولة لتخفيف الضغط على العملة التركية التى تسجل تراجعات قياسية أمام الدولار الأمريكى منذ العام الماضى من خلال زيادة السيولة النقدية فى السوق المحلية.

وأشار البنك فى بيان له اليوم إلى أنه تم تخفيض الحد الإلزامى للعملات الصعبة بواقع 50 نقطة أساس، وأن هذا التخفيض من شأنه أن يضخ 1.5 مليار دولار فى النظام المصرفى.

وأضاف أنه يتابع عن كثب تطورات السوق، مؤكدا استعداده للتدخل واتخاذ التدابير اللازمة للحفاظ على استقرار الأسعار والاستقرار المالى فى البلاد.

وجاءت الخطوة من قبل البنك المركزى التركى بعد أن فقدت الليرة التركية ما يزيد عن 5 فى المئة من قيمتها أمام الدولار الأمريكى منذ بداية العام الجارى، كما خسرت نحو 17 فى المئة من قيمتها أمام العملة الخضراء خلال عام 2016 الماضى.

وكانت الليرة التركية قد سجلت فى وقت سابق من تداولات اليوم أقل مستوياتها على الإطلاق أمام الدولار الأمريكى عند 3.7790 دولار.

اضف تعليق