روسيا وتركيا تؤكدان ضرورة الالتزام بالهدنة بسوريا

أعلنت روسيا أن وزير خارجيتها سيرغي لافروف اتفق مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو أمس الثلاثاء على ضرورة الالتزام بوقف إطلاق النار في سوريا مع مواصلة القتال ضد ما سماها الجماعات الإرهابية.
وبحث لافروف وجاويش أوغلو خلال محادثة هاتفية بينهما تفاصيل الاجتماع حول الوضع في سوريا المزمع عقده في أستانا عاصمة كزاخستان في 23 يناير/كانون الثاني الجاري، بحسب مصدردبلوماسي روسي.
وتابع المصدر “في الوقت الحالي ليس هناك معلومات حول إرجاء اللقاء. وعليه فإن موعد 23 يناير/كانون الثاني لا يزال ساريا”.
وكانت تركيا حذرت مؤخرا من أن الانتهاكات المتكررة للهدنة الهشة السارية في سوريا منذ أواخر ديسمبر/كانون الأول يمكن أن تهدد هذه المحادثات بين ممثلي النظام والمعارضة.
وذكرت الخارجية الروسية في بيان أن لافروف وجاويش أوغلو تطرقا في المكالمة الهاتفية كذلك إلى قضايا “ملحة” في العلاقات الثنائية بين بلديهما، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

اضف تعليق