أمير سعودي يطالب أعمامه بالإطاحة بالملك سلمان وإنقاذ المملكة

طالب الأمير السعودي المنشق عن الأسرة الحاكمة، خالد بن فرحان آل سعود، أعمامه بالإطاحة بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وتولي مقاليد الحكم في البلاد، واصفا السياسات الحالية بالغبية وغير العقلانية.
وقال بن فرحان لموقع “ميديل إيست آي” البريطاني، إن هناك غضبا شديدا داخل الأسرة الحاكمة.

وتحدث ابن فرحان عن اعتقال الأمراء في فندق الريتز كارلتون، موضحا أن الأمر كان بمثابة صدمة للعائلة بأسرها، كون شخصيات بارزة من داخل العائلة اعتقلوا بطريقة مهينة.

وشدد ابن فرحان على أن أفراد العائلة الحاكمة بأسرها، باتوا يخشون على مستقبلهم في المملكة، وهم ليسوا مسرورين بالسياسات التي تنتهج حاليا.

ووفقا للموقع البريطاني ذائع الصيت، أوضح ابن فرحان أن هناك رفضا للإجراءات التي تتخذ حاليا من قبل ولي العهد، وأنه لو كان الملك سلمان في حالة صحية جيدة، لربما لم تصل الأمور إلى هذا الحد.

ووجه خالد بن فرحان رسالة للدول الأوروبية، مبينا أن الوضع في المملكة العربية السعودية يشبه البركان الذي يوشك أن يثور، وأنه سيؤثر على الوضع داخل المملكة والمنطقة العربية بل والعالم أجمع.

وتطرق ابن فرحان للحديث عن علاقته بولي العهد، مضيفا “تعاملت مع سلمان كثيرا. كان سلمان أمير الرياض وكنا في حالة فريدة. في البداية عشنا خارج المملكة ثم عدنا بتوجيهات من الراحل الملك فهد. تغير وضعنا مباشرة بسبب الأمير سلمان. في ذلك الوقت كان الأمير سلمان مسؤولاً عن العائلة الحاكمة وكانت لديه إدارة شؤون العائلة في الرياض، التي كانت تدير شؤون كل أمير داخل العائلة الحاكمة”.

وأتم ابن فرحان “لم أتعامل مع محمد بن سلمان من قبل… ويمكن القول أن الملك سلمان هو رمز العنصرية، حتى داخل العائلة وبين أشقائه”.

المصدر: “ميديل إيست آي” البريطاني

اضف تعليق