تركيا تعلن جاهزيتها لاستضافة يورو 2024

قال نائب رئيس الاتحاد التركي لكرة القدم إن بلاده ليست نادمة على رفض استضافة الأسبوع الأخير من بطولة أوروبا 2020، مبررًا القرار بالرغبة في الحصول على حق استضافة بطولة 2024.

ولم يسبق للدولة، التي تعد البوابة بين أوروبا وآسيا، استضافة بطولة كبرى في كرة القدم وقدمت عروضا لم تكلل بالنجاح لتنظيم بطولة اوروبا 2008 برفقة اليونان إضافة لنسختي 2012 و2016 اللتين استضافتهما بولندا وأوكرانيا، ثم فرنسا على التوالي.

وقال ثروت ياردمجي نائب رئيس الاتحاد التركي وعضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إنه بعد الخسارة أمام فرنسا بفارق صوت واحد في سباق تنظيم بطولة أوروبا 2016، عُرض على تركيا استضافة قبل نهائي ونهائي بطولة أوروبا 2020، وهي البطولة التي ستقام في 12 مدينة في 12 دولة.

لكن تركيا أبلغت ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في ذلك الوقت، والذي كان يؤيد العرض التركي لاستضافة بطولة 2016، بأنها تفضل الانتظار حتى 2024.

وسيتنافس العرض التركي، الذي يشمل تسع مدن من اسطنبول في الغرب إلى طرابزون في الشرق وغازي عنتاب في الجنوب، مع ألمانيا وسيعلن القرار في 27 سبتمبر/ آيلول.

وأبلغ ياردمجي الصحفيين في لندن “حصلنا على قبل نهائي ونهائي (بطولة 2020) لكننا رفضنا لأن تركيا مستعدة وقادرة على استضافة البطولة بأكملها وليس مجرد أسبوع واحد منها.

“حصلنا على هذا العرض أولا قبل انجلترا. لكننا كنا نشعر بالاستياء لأننا خسرنا استضافة بطولة 2016 وقلنا إننا نستحق أن نستضيف البطولة بأكملها وقررنا التحلي بالصبر”.

وكانت إقامة بطولة 2020 في عدة دول من بنات أفكار بلاتيني لكن ياردمجي يعتقد أن التجربة لن تتكرر.

وقال “هذه الفكرة لها ايجابيات وسلبيات لكني أعتقد أن السلبيات أكثر في نهاية المطاف. بعد 2020 سنعود للأسلوب المعتاد.

“هناك تساؤلات. سيكون هناك تعقيدات في التخطيط. ستكون بطولة ناجحة ولكن ليس بمقدار النجاح الذي تحققه دولة واحدة”.

وسحبت ألمانيا عرضها لاستضافة قبل نهائي ونهائي نسخة 2020 لتركز على بطولة 2024 مما أعطى إنجلترا فرصة استضافة المباريات الحاسمة في البطولة بإستاد ويمبلي.

وبينما نظمت المانيا بسلاسة نهائيات كأس العالم 2006 وهو ما سيكون في صالحها، قال ياردمجي إن تركيا مستعدة لاستضافة البطولة “اليوم” إذا تطلب الأمر.

وأضاف “تركيا تمثل مكانا جديدا للاتحاد الأوروبي لكرة القدم، تستطيع أن تأخذ البطولة لأماكن جديدة تماما. ستكون بطولة 2024 عالمية بسبب الموقع الفريد”.

وقال ياردمجي إن ثمانية استادات انتهى العمل فيها بالفعل بينما يبدأ العمل في استاد أنقرة الأسبوع المقبل.

وتابع “عندما قدمنا العرض في 2010 (لبطولة 2016) تعهدنا للاتحاد الأوروبي لكرة القدم بأننا سننفذ. بعد مرور ثماني سنوات نجحنا في تحقيق أكثر مما تعهدنا به.

“نحن جاهزون لاستضافة بطولة 2024 اليوم”.

وهون ياردمجي أيضا من المخاوف الأمنية بعد الانقلاب العسكري الفاشل في تركيا عام 2016 وقرب مدينة غازي عنتاب من سوريا.

وقال “الحكومة التركية تتعامل مع المسائل الأمنية بشكل جيد جدا ولديها خبرة في هذا الأمر”.

 

 

اضف تعليق