اردوغان: هذا تحول تاريخي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن القوات الأمنية والقضاء سيكشفان حتماً هوية المتورطين هجوم قضاء “سوروج” المسلح الذي استهدف مساء اليوم، أنصار من حزب “العدالة والتنمية”، بولاية شانلي أورفة جنوب شرقي البلاد.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، مساء الخميس، في إطار مشاركته بحفل إفطار أقيم بمدينة إسطنبول.

وقال الرئيس التركي: “هذه الواقعة مثال بارز على أن منظمة بي كا كا الإرهابية وحزب الشعوب الديمقراطي، لم يتخلوا عن استراتيجية النمو عبر التغذي على دماء الأكراد”.

وأضاف: “ليس لدينا مشاكل مع إخوتنا الأكراد، وإنما مع منظمة بي كا كا الإرهابية”.

وفي وقت سابق من اليوم، أعلنت ولاية شانلي أورفة، مقتل 3 أشخاص، ارتفع لاحقاً إلى أربعة، وإصابة 8 آخرين بجروح، في هجوم استهدف أنصار حزب العدالة والتنمية، في قضاء سوروج، جنوب غربي الولاية.

وأوضح بيان أصدره الولاية أن اشتباكًا وقع اليوم، بالتوقيت المحلي، أثناء زيارة أجرتها مجموعة من أنصار وكوادر حزب العدالة والتنمية، بينهم النائب البرلماني، إبراهيم خليل يلدز، لعدد من المحلات التجارية في سوروج.

من جانبه قال بهاء الدين يلدز، رئيس فرع العدالة والتنمية في الولاية، للأناضول، إن مسلحين من أنصار “حزب الشعوب الديمقراطي” المعارض، شنّوا الهجوم.

وفيما يتعلق باعتماد الجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الأربعاء، مشروع قرار بتوفير الحماية الدولية للفلسطينيين، قال أردوغان إنه يعتبر القرار “نقطة تحول تاريخية بالنسبة للقضية الفلسطينية”.

وأردف: “لن نترك القدس قبلتنا الأولى تحت رحمة دولة الاحتلال الإسرائيلي التي لا تتغذى إلا على الدماء والمجازر والدموع”.

وأمس الأربعاء، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة مشروع القرار المقدم من قبل تركيا والجزائر بشأن توفير الحماية الدولية للفلسطينيين في الأراضي المحتلة.

وحصل مشروع القرار على موافقة 120 دولة مقابل اعتراض 8 دول وامتناع 45 دولة عن التصويت.

الاناضول

اضف تعليق