تفاصيل جديدة حول الهجوم الذي استهدف أنصار “العدالة والتنمية” في تركيا

ارتفع عدد القتلى إلى أربعة، جراء الهجوم الذي استهدف أنصاراً لحزب “العدالة والتنمية” بقضاء سوروج في ولاية شانلي أوروفة التركية، عقب وفاة أحد المصابين متأثراً بجراحه.

وبحسب مصادر طبية فإن أحد المصابين الـ 9، توفي متأثراً بجراحه أثناء خضوعه للعلاج في المستشفى.

وفي وقت سابق من اليوم، تعرض أنصار من حزب “العدالة والتنمية” لهجوم مسلح ظهر اليوم، بقضاء سوروج، وفق بيان ولاية شانلي أوروفة.

من جانبه قال بهاء الدين يلدز، رئيس فرع العدالة والتنمية في الولاية، إن مسلحين من أنصار “حزب الشعوب الديمقراطي” المعارض، شنّوا الهجوم.

بدوره قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن القوات الأمنية والقضاء سيكشفان حتماً هوية المتورطين هجوم قضاء “سوروج” المسلح الذي استهدف مساء اليوم، أنصار من حزب “العدالة والتنمية”، بولاية شانلي أورفة جنوب شرقي البلاد.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان، مساء الخميس، في إطار مشاركته بحفل إفطار أقيم بمدينة إسطنبول.

وقال الرئيس التركي: “هذه الواقعة مثال بارز على أن منظمة بي كا كا الإرهابية وحزب الشعوب الديمقراطي، لم يتخلوا عن استراتيجية النمو عبر التغذي على دماء الأكراد”.

وأضاف: “ليس لدينا مشاكل مع إخوتنا الأكراد، وإنما مع منظمة بي كا كا الإرهابية”.

تركيا الان + وكالات

اضف تعليق