وزارة الدفاع التركية ترد على المزاعم “المضللة للرأي العام”

قالت مستشارية الصناعات الدفاعية التابعة لوزارة الدفاع التركية، إن توقيت تسلم مقاتلات “إف – 35” الأمريكية، لا علاقة له بالانتخابات التركية البرلمانية والرئاسية المقررة في 24 يونيو/حزيران الجاري.

جاء ذلك في بيان للمستشارية مساء الخميس، رداً على مزاعم بتعمّد الحكومة التركية تحديد توقيت استلامها للمقاتلات في 21 يونيو الجاري، لاستغلال الصفقة مع واشنطن في الدعاية الانتخابية.

ووصفت المستشارية تلك المزاعم بـ “المضللة للرأي العام”.

وأوضح البيان أن شراء تركيا 100 مقاتلة من طراز “إف-35″، يأتي ضمن برنامج التصنيع الذي تُشارك فيه برفقة 8 دول أخرى.

وأضاف أنه بموجب قرار اللجنة التنفيذية للصناعات الدفاعية التركية، في 6 مايو/أيار 2014، تم تقديم الطلب النهائي بشأن شراء مقاتلتين “إف-35″، وتم تحديد موعد التسليم منذ ذلك الحين.

وعقب المباحثات مع شركة “مارتين لوكهيد” الأمريكية، تقرر تحديد موعد التسليم في مايو/أيار 2018، إلا أن تأخيرًا حصل من قبل الشركة في مرحلة الإنتاج، ما تسبب بتأجيل التسليم إلى يونيو، وفق البيان.

يذكر أن أنقرة تشارك في برنامج للتطوير والاستحواذ، يهدف إلى استبدال عدد كبير من المقاتلات الحالية بأخرى حديثة، مع عدة دول، على رأسها الولايات المتحدة، وهولندا، وكندا.

اضف تعليق