الخارجية التركية تستنكر هجومي باكستان وتعزي شعبها بالضحايا

أعربت وزارة الخارجية التركية، أمس الجمعة، عن استنكارها لتفجيرين إرهابيين وقعا قرب تجمعين انتخابيين في باكستان.

جاء ذلك في بيان صدر عن الوزارة، أعربت فيها أيضا عن تعازيها للشعب الباكستاني في قتلى التفجيرين الإرهابيين.

وأضاف البيان: “نلعن هذا العمل الإرهابي الآثم، سائلين من الله الرحمة للضحايا والشفاء العاجل للجرحى، ونقدم تعازينا إلى الحكومة الباكستانية والشعب الباكستاني الصديق والشقيق”.

وشهدت باكستان، اليوم، تفجيرين أحدهما استهدف تجمعا انتخابيا ببلدة ماستونغ، بإقليم بلوشستان (جنوب غرب)، وأسفر عن 128 قتيلا وأكثر من 200 مصاب.

ووقع التفجير الآخر قرب تجمع انتخابي في مدينة بانو، بإقليم خيبر باختونخوا (غرب)، وأوقع 4 قتلى إضافة لإصابة أكثر من 20 آخرين.

وتبنى تنظيم “داعش” الإرهابي تفجير بلوشستان، الذي وقع بعد ساعات من تفجير خيبر باختونخوا. وجاءت تفجيرات اليوم، بعد ثلاثة أيام على مقتل 20 شخصًا وجرح 64 آخرين في مدينة بيشاور الباكستانية، خلال تجمع انتخابي لحزب “عوامي الوطني الباكستاني”.

وتشهد باكستان في 25 يوليو/ تموز الجاري، انتخابات تشريعية، يجري خلالها اختيار أعضاء الجمعيات الوطنية والإقليمية.

 

 

.

م.الاناضول

اضف تعليق