مقالات رأي

الناتو يقر إعلانا ملتبس الصياغة.. كيف سيكون رد تركيا؟

“ترامب وجد حلا لأردوغان والمجمّع الصناعي العسكري الروسي”، عنوان مقال بوريس جيريليفسكي، في “فوينيه أوبزرينيه”، حول قرار قمة الناتو الأخيرة التخلص من جميع الأسلحة السوفييتية. وجاء في المقال: من بين الوثائق التي تم تبنيها في قمة حلف الناتو في بروكسل، هناك إعلان من الدول المشاركة، يتعهدون فيه بالتخلص من الأسلحة السوفييتية والروسية، التي لا تزال

‎[إقرأ أيضا]

هل تنجح تركيا في تجنيب إدلب مصير درعا؟

في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، السبت الماضي، بحث الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية، في مقدمتها القضية السورية. أردوغان أعرب لبوتين عن قلقه من استهداف المدنيين في محافظة درعا، وأكد له أن “تقدم قوات النظام نحو محافظة إدلب بطريقة مماثلة يعني تدمير جوهر اتفاق أستانة”. كما شدد على أن

‎[إقرأ أيضا]

بعنوان “ملحمة 15 تموز” أردوغان ينشر مقالاً في صحيفة تركية

نشرت صحيفة “حرييت” التركية، مقالاً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول المحاولة الانقلابية الفاشلة منتصف يوليو/تموز 2016، وذلك في الذكرى الثانية لها. وجاء مقال أردوغان ضمن ملحق خاص نشرته الصحيفة المذكورة بعنوان “ملحمة 15 تموز”، بمناسبة إحياء يوم “15 تموز للديمقراطية والوحدة الوطنية”. وتطرق أردوغان في مقالته إلى الصمود الشعبي أمام الانقلابيين، وأهمية الإرادة الشعبية

‎[إقرأ أيضا]

من على منبر أتاتورك… الذكرى الثانية لإفشال الانقلاب

لسنا في هذه الأسطر بمعرض الحديث عن مؤسس الجمهورية التركية مصطفى كمال أتاتورك، الذي استطاع أن يحافظ على شيء من تركة الخلافة الإسلامية العثمانية التي أسقِطت قبل نحو 100 عام، ولكننا بمعرض الحديث عن مؤسس تركيا الحديثة رجب طيب أردوغان الذي حاول نفس من أسقط الدولة العثمانية أن يُسقطه ويسقط مشروعه في 15 تموز/يوليو 2016.

‎[إقرأ أيضا]

أوكتار.. الرقص بين النساء ليس تهمته الوحيدة، هذا ما كشفته إحدي ضحاياه استطاعت الهرب من قبضته

عدنان أوكتار شخصية أثارت الكثير من الجدل في تركيا، والاستغراب في كل من يسمعه أو يشاهده، يقول بأنه داعية إسلامي ولكنه لا يمت للدين بصلة بحسب تعليقات العديد من النشطاء الذين كانوا يطالبون بإيقافه، واستيقظوا أمس على خبر اعتقاله الذي قامت به السلطات الأمنية الأربعاء11 يوليو/ تموز 2018 وقبل احتجاز أوكتار المعروف باسم «هارون يحيى»

‎[إقرأ أيضا]

نمضي نحو الطريق دون تردّد. أعدّوا أنفسكم لـ تركيا.. الحكومة التي سيتم إعلانها اليوم صفوة خير، وسنعلم هذا..

أمامنا الآن تركيا التي تعزز مجال السلطة المركزية للدولة، وترسي قواعد تأسيسٍ جديدٍ، وتضع موضع التطبيق بناء نظامٍ قويٍّ جداً للمستقبل، وتخرج عن المعتاد عليه سياسياً حتى اليوم، وتغير أجهزة السلطة الداخلية تغييراً جذرياً، وتعطل الخطابات والاستقطابات السياسية التقليدية، وتُطْلِق تاريخ صعودٍ جديدٍ على محور (الوطن والدولة والشعب). واعتباراً من الآن؛ سنجتمع جميعاً حول “المركز”،

‎[إقرأ أيضا]

أيها التاريخ عدنا.. قد رجعنا من جديد

تتحضر تركيا يوم غد الإثنين، ليوم تاريخي ينتظره الكثيرون منذ نحو 100 عام، يوم ستكسر فيه تركيا كافة قيود الحكم التي ربطها بها الغرب بعيد إسقاط الخلافة الإسلامية العثمانية، يوم هو التاريخي الحقيقي لميلاد تركيا صاحبة الإرث التاريخي الإسلامي العظيم. غدا الإثنين، يؤدي الرئيس التركي المنتخب ديمقراطيا رجب طيب أردوغان اليمين الدستورية أمام البرلمان الجديد

‎[إقرأ أيضا]

اللاعبون والرجال الصغار! نعرفكم جميعًا… سنكشف عنكم النقاب لنفضحكم

إن تركيا تعتبر من الآن فصاعدًا لاعبًا كبيرًا، فهي لم تعد دولة قومية بالمعنى الضيق أو منطقة جغرافية يمكن رسم حدودها بحدود الأناضول، لم تعد دولة جبهة أو قوة تحمي حدود الاتحاد الأوروبي. كما أنها لا تعتبر دولة يمكن رسم ملامح سياستها الداخلية من الخارج أو دولة يمكن أن تؤثر فيها الرياح التي تشهدها العواصم

‎[إقرأ أيضا]

الشعب التركي يمنح أردوغان فرصة المضي قدما في بناء تركيا الحديثة

كما كان متوقعا، أسفرت نتائج الانتخابات التركية عن حسم مرشح “تحالف الشعب”، رجب طيب أردوغان، سباق الرئاسة من الجولة الأولى. التحالف نفسه، الذي يضم حزبي “العدالة والتنمية” و”الحركة القومية”، نجح أيضا في الحصول على الأكثرية في البرلمان بنسبة 53.7%. رغم الاستقطاب السياسي الحاد، وارتفاع نسبة المشاركة في التصويت التي قاربت 90%، فقد جرت الانتخابات التركية

‎[إقرأ أيضا]

انعكاسات التدخل الدولي في الانتخابات التركية

منذ الإعلان عن موعد الانتخابات في تركيا، اتخذت وسائل الإعلام الغربية موقفاً منحازاً ضد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحزب “العدالة والتنمية”. كما بذلj قصارى جهدها من أجل التأثير على توجهات الناخبين الأتراك الموجودين في أوروبا، وقد كان للصحافة الألمانية قصب السبق في هذا المضمار.الموقف المتحيز لم ينحصر بوسائل الإعلام فقط، بل تعدى ذلك إلى

‎[إقرأ أيضا]