منوعات

أخبار متنوعة عن تركيا

طلاب أتراك ينظموا عرضاً مسرحياً باللغة العربية بإحدى مدارس إسطنبول

نظم طلاب أتراك في إحدى مدارس الأئمة والخطباء بمدينة إسطنبول، اليوم الجمعة، عرضا مسرحيا باللغة العربية، استعرضوا خلاله جوانب من القيم الاجتماعية في البلاد. وأقيم العرض، في مدرسة “غوغتورك” بمنطقة “أيوب”، من جزئين، الأول لطلاب من المرحلة الأساسية، وتمحور حول حياة الأصدقاء والوفاء فيما بينهم، والثاني قدمه طلاب من المرحلة الثانوية، واستعرض الحياة الجبلية وخصائصها. وتم تنظيم

‎[إقرأ أيضا]

التلاميذ السوريون في تركيا يعيشون فرحة استلام شهاداتهم الدراسية

عاش التلاميذ السوريون في المراكز التعليمية والمدارس الحكومة في تركيا اليوم، فرحة استلام الشهادات الدراسية للفصل الدراسي الأول، في آخر يوم دراسي تبدأ بعده عطلة منتصف العام لمدة أسبوعين. وفي ولاية مرسين جنوبي تركيا، قام مدير المديرية التعليمية في الولاية آدم كوجا، بتسليم الشهادات للتلاميذ السوريين في المركز التعليمي المؤقت في منطقة طوروسلار بالولاية، وتحدث

‎[إقرأ أيضا]

تركيا.. إنجح في الامتحان تحلق شعرك مجانا

يقدم الحلاق التركي سردار أولوطاش في مدينة ماردين التركية، هدية لتلاميذ بلدته المتفوقين في الفصل الدراسي الأول، على طريقته الخاصة. وللسنة الثالثة على التوالي، يحلق أولوطاش شعر التلاميذ الذين اجتازوا اختبارات نصف العام، فور إظهارهم شهادات النجاح والتقدير الحاصلين عليها من مدارسهم. وفي حديث لـ”الأناضول”، قال أولوطاش: “أقوم بهذه الفعالية منذ ثلاث سنوات، وكل ما

‎[إقرأ أيضا]

جائزة لـ”أكذب سياسي”! … و الرابح عدو المهاجرين

في مسرحية “غربة”، من تأليف الكاتب السوري محمد الماغوط، كان لأهالي الضيعة يوم محدد في السنة يحتفلون فيه بعيد الكذب. والكذب والسياسة أمران لا انفصال لهما. ولعل أصدق مقولة في هذا السياق، ما قاله وزير البروباغندا النازي، غوبلز: “اكذب، اكذب حتى تصدق نفسك”. في فرنسا، ابتدع المحلل السياسي الفرنسي توماس غينولي، عام 2015، فكرة تكريم

‎[إقرأ أيضا]

شركة تركية تبيع لـ”ناسا” مجهر بتقنية النانومتر

بدأت شركة تركية متخصصة في مجال تكنولوجيا النانو العالية،مؤخرًا في بيع مجهر (ميكرسكوب) قادر على رسم خرائط للأجسام بتقنية النانومتر(جزء من مليار جزء من المتر)، إلى وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا). المجهر التركي الذي عمل عليه علماء الشركة على مدار 10 سنوات، أثبت كفاءة وجودة كبيرة لدى استخدامه من قبل مؤسسات علمية وبحثية كبيرة في مختلف

‎[إقرأ أيضا]

الأطفال الرضع يتعلمون اللغة في الأشهر الأولى من ولادتهم

كشفت دراسة حديثة أن الأطفال الرضع يتعلمون اللغة في الأشهر الأولى من ولادتهم، ولا ينسون اللغة التي اعتادوا سماعها حتى وإن انتقلوا بعد فترة قصيرة للعيش في بلد آخر يتحدث لغة مختلفة. الدراسة أجراها باحثون بجامعة هانيانغ في كوريا الجنوبية، ونشروا نتائجها اليوم الخميس، في دورية Royal Society Open Science العلمية. وأجرى فريق البحث دراسته

‎[إقرأ أيضا]

من بينها العربية..طلاب مدرسة تركية يصدرون مجلات بـ4 لغات مختلفة

يصدر طلاب إحدى مدارس الأئمة والخطباء (ثانوية دينية تابعة للدولة) في ولاية صامصون شمالي تركيا، 4 مجلات بـ 4 لغات مختلفة، وهو ما يظهر إجادتهم للغات التي يتعلمونها في المدرسة. وتحمل المجلات التي يصدرها طلبة مدرسة أطاكوم للأئمة والخطباء، أسماء “بذرة” للمجلة العربية، و ” Highlights/هايلايتس” للمجلة الإنجليزية، و”حملة” باللغة العثمانية، و”منبر” باللغة التركية. وقال

‎[إقرأ أيضا]

“سوريا المستقبل بعيون أبنائها” .. مبادرة لـ”إسكوا” حول إعادة الإعمار

أعلنت اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “إسكوا”، ومقرها بيروت، اليوم الخميس، عن الفائزين بمبادرة “سوريا المستقبل بعيون أبنائها”، والتي خصصت لتقديم تصورات معمارية حول إعادة إعمار سوريا. وبحسب مراسل الأناضول، فإن المبادرة التي أطلقتها “إسكوا” التابعة للأمم المتحدة، في مايو/أيار 2016، فاز بها 13 مشاركا، منهم 10 سوريون من الداخل والخارج، والباقون من جنسيات أخرى. وتم

‎[إقرأ أيضا]

القائم بالأعمال في السفارة التركية بالقاهرة: لـ”أرطغرل 1890″ قيمة هامة نحتاجها اليوم

قال القائم بالأعمال في السفارة التركية بالقاهرة، علي رضا جوناي، إن لفيلم “أرطغرل 1890” قيمة هامة نحتاج إليها في هذه الفترة العصيبة التي تعيشها المنطقة ألا وهي ثقافة العيش المشترك في مكان واحد بسلام. جاء ذلك في تصريحات للصحفيين عقب عرض الفيلم التركي الياباني المشترك “أرطغرل 1890″، مساء الأربعاء، بمركز الإبداع بدار الأوبرا المصرية (وسط

‎[إقرأ أيضا]

ابتكار تركي يحمي الخارجين من غرفة الجراحة

نجح فريق من الأطباء والمهندسين الأتراك في جامعة أولو داغ بولاية بورصة، في ابتكار ألياف فاصلة، معتمدين على تكنولوجيا نانو المتقدمة؛ من أجل منع التصاق أعضاء الجسم عقب إجراء العمليات الجراحية. و يشير الباحثون القائمون على المشروع أن هذه الألياف شكَلت حلا بديلا ومبتكرا لمشكلة مهمة، وكثيرا ما تُشاهد في العمليات الجراحية، وتؤدي إلى كثير

‎[إقرأ أيضا]