وزير تركي يرفض تصريحات أوروبية تساوي بلاده بمنظمة “بي كا كا”

رفض وزير الشؤون الأوروبية التركي عمر جليك، اليوم الأربعاء، تصريحات مسؤول أوروبي ساوى فيها بين تركيا ومنظمة “بي كا كا” الإرهابية.

جاء ذلك في تدوينة له على حسابه في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” رداً على تصريحات المفوض المسؤول عن توسعة الاتحاد الأوروبي يوهانس هان، أدلى بها عقب لقائه الرئيس المشارك لحزب “الشعوب الديمقراطي” التركي المعارض، صلاح الدين دميرطاش، مؤخراً.

“هان” دعا في تصريحاته كلا من تركيا ومنظمة “بي كا كا” إلى “الابتعاد عن العنف”، مشيراً إلى أن حزب الشعوب “سيلعب دوراً مفصلياً في حل النزاع”.

وفي هذا الصدد، قال جليك إنه “لا يمكن اعتبار تركيا التي تخوض حرباً مشروعة ضد إرهاب بي كا كا، طرفاً مساوياً للمنظمة التي تلطخت أياديها بالدماء”.

وحول دور حزب الشعوب الذي تحدث عنه المسؤول الأوروبي، استغرب جليك الأمر بقوله: ” في الوقت الذي يدرج فيه الاتحاد الأوروبي منظمة بي كا كا على قائمة التنظيمات الإرهابية، فإن الحزب لا يعتبر المنظمة كذلك”.

واستطرد: “لو تم استخدام المنطق نفسه مع محاربة تنظيم داعش الإرهابي، حينها سيتم اعتبار دول التحالف الدولي طرفا مساويا للأول”، معتبراً أن هذه الطريقة “ليست الوسيلة الصحيحة لتقديم الاتحاد الأوروبي الدعم لتركيا في محاربتها للإرهاب”.

وشدد على ضرورة حث حزب الشعوب الديمقراطي “ليضع مسافة بينه وبين إرهاب منظمة بي كا كا”.

ودأبت “بي كا كا” على تنفيذ هجمات إرهابية بين الحين والآخر، تستهدف مدنيين وعناصر الأمن، جنوبي وجنوب شرقي تركيا، ومؤخرًا وصلت أنشطتها لبعض المحافظات شرقي البلاد.