348 مليون يورو للاجئين السوريين في تركيا

قال مفوض الاتحاد الأوروبي المعني بالمساعدات الإنسانية وإدارة الأزمات كريستوس ستايليانيدس، إنه “سيتم تقديم مساعدات مالية نقدية بقيمة 348 مليون يورو للاجئين السوريين في تركيا في إطار برنامج مساعدة للاندماج الاجتماعي للأجانب”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها ستايليانيدس، يوم الإثنين، خلال مراسم إطلاق البرنامج بالتعاون مع الهلال الأحمر، و إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد) ووزارة الأسرة والسياسات الاجتماعية التركية.

وأضاف ستايليانيدس أن “البرنامج الذي خصصه الاتحاد الأوروبي، يعد أكبر صندوق مساعدات يطلقه الاتحاد لغاية اليوم، مشيراً أن “الأزمة السورية التي لا مثيل لها تحتاح لاستجابة ترقى لمستواها”.

ولفت إلى أن “نحو مليون لاجئ سوري” سيستفيدون من المساعدة المالية، من خلال بطاقات مصرفية يصدرها الهلال الأحمر التركي تمكن اللاجئ من تأمين احتياجاته عبر المبلغ المودع فيها.

من جانبها قالت المديرة التنفيذية لبرنامج الغذاء العالمي أرثرين كوزين، في كلمة خلال المراسم، إن “المساعدة المالية التي ستقدم للاجئين عبر بطاقات الهلال الأحمر التركي، ستساعد الأمهات تلبية احتياجات أطفالهن”.

وأعربت كوزين عن شكرها لتركيا التي تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في العالم، كما شكرت دول الاتحاد الأوروبي على تقديمها مساعدة مالية كبيرة في إطار البرنامج، مشددة على ضرورة عمل المزيد في مسألة إغاثة اللاجئين.

جدير بالذكر أن الاتحاد الأوروبي تعهد تقديم 3 مليارات يورو لصالح اللاجئين السوريين في تركيا حتى نهاية 2017، خلال القمة التركية الأوروبية في 29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، إلى جانب 3 مليارات يورو إضافية تقدم حتى نهاية 2018، في حال نفاذ الدفعة الأولى، وذلك في القمة الثانية التي أقيمت في 18 مارس/ آذار الماضي.

وتنتقد تركيا الاتحاد الأوروبي لمماطلته في تقديم مساعداته المالية للاجئين السوريين القاطنين فيها.