رئيس الأركان التركي يستبعد احتمالية وقوع محاولة انقلابية أخرى

0 40

استبعد رئيس الأركان التركي، خلوصي أكار، احتمالية وقوع محاولة انقلابية أخرى بعد التي شهدتها البلاد منتصف يوليو/تموز الماضي، وذلك في معرض تعليقه على ادعاءات أثيرت بهذا الخصوص مؤخراً.

جاء ذلك في تصريح صحفي، أدلى به المسؤول العسكري، خلال مراسم استقبال في مقر البرلمان التركي، بمناسبة انطلاق الدورة التشريعية الحالية، في العاصمة أنقرة.

وأضاف أكار في ذات السياق “هذه شائعات تتردد بين الحين والآخر بأشكال مختلفة، وأنا شخصيا استبعد احتمالية وقوع محاولة انقلابية أخرى في البلاد”.

وقبل نحو أسبوع، حذّرت وسائل إعلام محلية، من احتمالية وقوع محاولة انقلاب ثانية ضد حكومة حزب العدالة والتنمية، معتبرةً أنها ستكون “أكثر دموية” من تلك التي شهدتها البلاد منتصف يوليو/تموز الماضي، على يد منظمة فتح الله غولن الإرهابية.

وفي وقت سابق السبت، اعتبر رئيس الحكومة التركية، بن علي يلدريم، الحديث عن احتمال وقوع محاولة انقلابية أخرى في البلاد، “محاولةً لتزوير الحقائق”، مبيناً أن منظمة “فتح الله غولن” الإرهابية، تقف خلف ترويجها بـ”هدف زعزعة المجتمع والسلام، وبث القلق في نفوس الشعب”.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو الماضي، محاولة انقلاب فاشلة نفذتها عناصر محدودة من الجيش تتبع منظمة “فتح الله غولن”، وحاولت خلالها السيطرة على مفاصل الدولة ومؤسساتها الأمنية والإعلامية.

وفي سياق آخر تطرق رئيس الأركان إلى عملية “درع الفرات” التي أطلقتها وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، في مدينة جرابلس (شمالي سوريا)، مشيرا إلى استمرار العملية بنجاح، وأن بلاده تستخدم حقها المشروع في الدفاع عن أمن حدودها ضد عناصر إرهابية.

ودعمًا لقوات “الجيش السوري الحر”، أطلقت وحدات من القوات الخاصة في الجيش التركي، بالتنسيق مع القوات الجوية للتحالف الدولي، فجر 24 أغسطس/آب الماضي، حملة عسكرية في مدينة جرابلس (شمال سوريا)، تحت اسم “درع الفرات”، تهدف إلى تطهير المدينة والمنطقة الحدودية من المنظمات الإرهابية، وخاصة تنظيم “داعش” الذي يستهدف الدولة التركية ومواطنيها الأبرياء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.