تركيا الآن.. عين على تركيا

في تركيا.. تلاميذ المدارس يأكلون من غرس أيديهم

9

خصصت جامعة تركية جزءا من أراضيها للإسهام في إعادة الصلة المفقودة بين أطفال المدينة والطبيعة.

ووجد المسؤولون في حديقة “علي نهاد غوكيغيت” للنباتات في جامعة “تشوكورأوفا” بولاية أضنة، جنوبي تركيا، أن الطريقة الأفضل لخلق صلة بين الأطفال والطبيعة، تتمثل في تحميلهم مسؤولية زراعة قطعة أرض خاصة بهم.

وقال مدير الحديقة، خليل تشاقان، إن الجامعة وقعت بروتوكولا مع وزارة التعليم التركية يُمكّن طلاب المدارس من الاستفادة من أراضيها التي تبلغ مساحتها 200 دونما (الدونم يعادل ألف متر).

وتطبيقا للبروتوكل، خصصت الحديقة مساحة 3 أمتار مربعة من الأرض لكل طفل من المشاركين، يزرع فيها ما يشاء من فواكه أو خضروات، ويكون مسؤولا عن رعايتها منذ الغرس وحتى الحصاد.

وتعلم الأطفال المشاركون الكثير من المهارات المتعلقة بالزراعة، وكيفية استخدام الأدوات الزراعية المختلفة، لإنبات محاصيلهم الصغيرة من الطماطم والفلفل والفاصولياء وغيرها من الخضروات والفواكه.

وقال تشاقان إن أطفال المدن في عصرنا الحالي يترعرعون وسط الأبنية الخراسانية، ويستنشقون عوادم السيارات، وتنحصر فكرتهم عن الفواكه والخضروات في أنهم يشترونها من الأسواق مع أهاليهم ليأكلوها في البيت، دون أن تكون لديهم فكرة عن كيفية زراعتها والاعتناء بها.

وأوضح أن فكرة المشروع نبعت من الرغبة في تغيير هذا الواقع، ومساعدة الأطفال على التواصل بشكل مباشر مع الأرض، وغرس حب الطبيعة فيهم.

ولفت إلى أن العمل في الزراعة يساعد على التخلص من توتر الحياة الحديثة، قائلا إن عيون الأطفال تلمع وهم يعتنون بمزروعاتهم، وتظهر السعادة والحماسة عليهم حتى أن بعضهم يطلق الصيحات خلال العمل.

وأعربت أيسيما دالجي، التلميذة في الصف الخامس الابتدائي، عن سعادتها للمشاركة، قائلة إنها أحبت كثيرا العمل في الزراعة.

في حين قال طلبة آخرون إن تذوق الفواكه والخضروات التي زرعوها بأنفسهم يمنحهم شعورا خاصا بالسعادة.

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد