مدرسون أتراك يضحون بعطلتهم من أجل طلابهم

0 66

في وقت يذهب فيه الطلاب إلى العطلة الصيفية مع انتهاء العام الدراسي، يواظب المدرسون في إحدى مدارس قضاء “فارتو” بولاية موش التركية على طلاء جدران المدرسة وإجراء إصلاحات فيها.

ويهدف المدرسون من ذلك إلى توفير أفضل الإمكانات للطلاب من أجل أن يبدؤوا عامهم الدراسي بشكل جيد ودون وجود أي نواقص، حيث يقضون عطلتهم وهم منهمكون في العمل داخل المدرسة.

وفي حديث للأناضول، أوضح مدير المدرسة “أولجاي قره طاش” أنه برفقة المدرسين اتخذوا هذا القرار لأن رؤيتهم للطلاب وهم يتلقون تعليما في مناخ جيد يجعلهم سعداء.

وأشار قره طاش إلى أن المدرسين تخلوا عن عطلهم، وقال: “قررنا إجراء بعض التعديلات الطفيفة في مدرستنا بهدف الاستعداد الجيد للعام الدراسي الجديد، وهدفنا من ذلك أن تكون مدرستنا أجمل، وإيجاد مناخ ملائم وأفضل من أجل أطفالنا في العام الدراسي”.

ولفت المدير إلى أن ثمانية مدرسين تطوعوا من أجل هذا العمل.

وأكد قره طاش أنهم سيبذلون ما في وسعهم من أجل أن يكون طلابهم في المدرسة من المتفوقين في تحصيلهم الدراسي، معربا عن شكره الجزيل لكافة المدرسين.

بدورها، قالت مدرسة اللغة الإنجليزية “غيزم يوراكلي”: “إننا برفقة مديرنا وباقي المعلمين الذين تخلوا عن عطلهم، نسعى إلى القيام بأمور جميلة من أجل طلابنا الأعزاء، فالتدريس مهنة تتطلب التضحية، ونحن نمارسها بقدر ما نستطيع”.

من جانبه، لفت “طارق جيجك” إلى أنه كان مدرسا في المدرسة لخمس سنوات قبل أن يتم نقله إلى ولاية إزمير، وأنه قدم إلى فارتو لقضاء العطلة.

وأضاف: “عندما سمعت بقيام زملائي بإجراء بعض التعديلات في المدرسة، رغبت في تقديم ما أستطيع فعله، فقد قضيت أياما جميلة فيها، وأنا سعيد للغاية لأني أسهمت في هذا العمل”.

الاناضول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.