سيراليون ترغب في الاستفادة من التجربة التركية

0 77

قالت وزيرة الصحة في سيراليون “زينب حواء بنغورا”، إن بلادها ترغب في الاستفادة من التطورات الاجتماعية والسياسية التي حققتها تركيا، مشيرة إلى وجود عدد كبير من المشاريع التي يمكن التعاون على إنجازها بين البلدين.

وأضافت بنغورا في حديث مع مراسل الأناضول في إسطنبول التي وصلتها للمشاركة في مؤتمر دولي، أن تركيا وسيراليون وقعتا اتفاقيات تعاون مشترك في العديد من المجالات، خلال زيارة رسمية أجراها رئيس سيراليون “إرنست باي كوروما” إلى تركيا بدعوة من نظيره التركي رجب طيب أردوغان في مايو / أيار الماضي.

وأثنت الوزيرة بانغورا على سياسة الانفتاح التركية تجاه القارة السمراء، مشددة على أن الوقت قد حان لبدء تنفيذ مشاريع التعاون المتفق عليها بين البلدين.

وتابعت: “تركيا هي إفريقيا، وإفريقيا هي تركيا. من المستحيل التمييز بين الاثنين. الشيء الوحيد الذي يفصل بينهما هو البعد الجغرافي.. يجب توسيع نطاق التعاون بينهما ليشمل جميع المجالات، لا سيما أن هناك الكثير من مشاريع التعاون الممكن تنفيذها، والفرص الممكن تقييمها عبر الاستفادة من الخبرات التركية”.

وأشارت الوزيرة إلى أن بلادها تحوي احتياطات غنية من الذهب والألماس، وإمكانات كبيرة في مجالات السياحة والصحة والبنى التحتية، مشيرة إلى أهمية التعاون مع تركيا.

ولفتت بانغورا إلى أن الانفتاح التركي على إفريقيا يشكل خطوة مهمة لتحسين العلاقات الثنائية، كما أنها ضرورية لبناء مستقبل إفريقيا، لافتة إلى أنه من المهم أن تكون هناك استراتيجية واضحة تجاه إفريقيا.

كما نوهت بانغورا بأهمية التعاون بين بلادها وتركيا في مجالات “مكافحة الإرهاب”، والمشكلات الأمنية في إفريقيا، موضحة أن أنقرة تتحرك في القارة بمرونة ودون أي عوائق، وأنها بلد مرحب بها في إفريقيا.

وأوضحت بانغورا أن العمل استنادا إلى مبدأ “إفريقيا للأفارقة” و”العالم أكبر من الدول الخمس الكبرى” سوف يعزز وشائج التعاون بين إفريقيا وتركيا، وخصوصا سيراليون الغنية جدا بالموارد الطبيعية.

وتابعت: “إن إفريقيا غنية بالثروات الطبيعية عموما، عندما نمتلك القدرة على استثمار تلك الموارد سوف نتمكن وقتها من تحقيق الاكتفاء الذاتي، ولن نحتاج إلى الآخرين من أجل مساعدتنا على استثمارها. إن طموحنا في هذا المجال هو أن نحقق الاكتفاء الذاتي تماما كما فعلت تركيا، الرائدة في هذا المجال”.

وشددت الوزيرة على أهمية التعاضد والتضامن بين الشعوب الإفريقية وتركيا، مشددة على أن التعاون بين تلك البلدان وأنقرة سوف يوفر للجانبين فرصا مهمة تنعكس بشكل إيجابي على تحقيق التنمية المستدامة.

إضافة إلى ذلك، لفتت بانغورا أن إفريقيا باتت قاب قوسين أو أدنى من تحقيق النصر على وباء إيبولا، وتسير قدما نحو الأمام من أجل تحسين وضع الخدمات الصحية، وإيجاد الحلول للمشكلات التي تواجه هذا القطاع.

كما وصفت بانغورا زيارتها الحالية إلى تركيا بـ “الحيوية”، موضحة أنها بصدد إجراء محادثات ثنائية مع المسؤولين الأتراك فيما يتعلق بمجموعة من المشاريع المشتركة بين البلدين، لتطوير قطاع الصحة والمعدات الطبية في سيراليون.

الاناضول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.