أوقطاي: نرفض قانون “القومية” الإسرائيلي

أعرب فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، عن رفض بلاده لقانون “الدولة القومية اليهودية” الذي أقره الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي، فجر الخميس.

وقال أوقطاي، في تغريدة عبر حسابه على تويتر:”لا يمكن القبول بهكذا قانون من قبل الجمهورية التركية، فالقدس عاصمة فلسطين وستبقى عاصمتها”.

وأضاف أن “البرلمان الإسرائيلي الذي يتجاهل الحق الأساسي والحريات، يضر بمبادئ القانون العالمي”.

وفجر الخميس، أقر الكنيست بصورة نهائية قانونًا يعتبر على أن “دولة إسرائيل هي الوطن القومي للشعب اليهودي”، ويشير إلى أن “الدولة تعمل على تشجيع الاستيطان اليهودي”، في الضفة الغربية.

وينص القانون على أن “حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على اليهود، والهجرة التي تؤدي إلى المواطنة المباشرة هي لليهود فقط”.

كما ينص على أن “القدس الكبرى والموحدة عاصمة إسرائيل”، وأن “العبرية هي لغة الدولة الرسمية”، وهو ما يعني أن اللغة العربية فقدت مكانتها كلغة رسمية.

ولاقى “قانون القومية”، انتقادات واسعة من قبل تركيا والاتحاد الأوروبي وشخصيات وهيئات عربية وفلسطينية، اعتبرته محاولة جديدة للقضاء على حقوق الفلسطينيين، و”قانونا عنصريا يمهد لتطهير عرقي ضد المواطنين العرب داخل إسرائيل”، ويعرقل جهود السلام.

 

 

.

الاناضول

اضف تعليق