الجبهة التركمانية العراقية: الهجوم الإقتصادي على تركيا استهداف لجميع التركمان

اعتبر رئيس الجبهة التركمانية في العراق، أرشد صالحي، الهجوم الإقتصادي على تركيا بمثابة استهداف للجبهة ولجميع التركمان الذين يعيشون في المنطقة.

وأوضح صالحي، أنّ الجبهة ستقف دائما إلى جانب تركيا التي باتت في هذه الآونة هدفاً لبعض الجهات.

وأضاف صالحي أن الجبهة ترفض استهداف تركيا من قِبل بعض الجهات، وتدعم الدولة التركية واقتصادها.

وأشار إلى أنّ الهجمات التي تتعرض لها تركيا، ليست محقة، وأن الجبهة تدرك جيداً الألاعيب التي تجري في المنطقة.

وتابع قائلاً: “مسنة تركمانية من كركوك في السبعينات من العمر اتصلت بي قبل أيام، وقالت إنها أصيبت بمرض الكلية، وأنها تلقت العلاج في تركيا لمدة 3 سنوات، وطلبت منّا أن ندعم تركيا بكل ما نملك”.

وتشهد تركيا في الآونة الأخيرة حربا اقتصادية من جانب قوى دولية، في مقدمتها الولايات المتحدة، ما تسببت في تراجع سعر صرف الليرة، وارتفاع نسب التضخم في البلاد.

وبدأ الدولار بالانخفاض أمام الليرة التركية، عقب خطوات اتخذتها هيئة التنظيم والرقابة المصرفية والبنك المركزي التركيين، يوم الثلاثاء الماضي.

 

.

م.الاناضول

اضف تعليق