فيلم تركي يلفت الأنظار في مهرجان دولي بإثيوبيا

شهدت العاصمة الاثيوبية أديس أبابا، السبت، عرض الفيلم التركي “الحب يعشق الصدف”، في إطار مهرجان “آسيان -باسيفيك” السينمائي الدولي، الذي حاز على قبول وإعجاب المشاهدين والنقاد على حد سواء.

وبالتعاون بين سفارات عدد من الدول الآسيوية، ومشاركة السفارة التركية، انطلقت فعاليات المهرجان (Asian-Pacific Film Festival)، في 16 سبتمبر/أيلول الجاري، ويختتم فعالياته غدا الأحد.

وحضر عرض الفيلم التركي، في المعهد الثقافي الإيطالي الذي يستضيف المهرجان، عدد من السفراء يتقدمهم السفير التركي لدى أثيوبيا، فاتح أولوصوي، الى جانب العديد من المخرجين السينمائيين المشهورين بإثيوبيا والمهتمين .

وتدور أحداث الفيلم حول قصة شاب وفتاة جمعهما القدر في فترة الطفولة، ويفترقان بعد ذلك، ليتم اللقاء مجددا بعد سنوات في ظروف تحكمها الصدفة.

وعبر السفير التركي لدى إثيوبيا عن سعادته للمشاركة النوعية التي وجدها الفيلم التركي.

وأضاف فاتح أولوصوي، في تصريحات للأناضول على هامش الفعالية، إن واحدة من مهامه وخططه أن يعمل على تشجيع الإثيوبيين للانفتاح على الثقافة التركية من خلال إحياء الفعاليات الثقافية.

بدوره، وصف “تيدروس تسفاي”، وهو مسرحي ومخرج إثيوبي مشهور، دخول الأفلام التركية إلى أثيوبيا بالأمر المفيد لنمو السينما المحلية.

وقال تسفاي للأناضول :”نحن محظوظون لانفتاحنا على الدراما التركية ونستطيع تعلم الكثير من تلك الأفلام”.

وأشار إلى أن الأفلام التركية يحرص الكثير من الإثيوبيين يوميا على مشاهدتها عبر شاشات التلفزيون، وعد مشاركتها في مهرجان سينمائية بإثيوبيا أمرا مفيدا لتطوير الأعمال المحلية.

ومضى موضحا :”العديد من الأفلام التركية تجد مشاهدة عالية من الإثيوبيين، وهذا يعني أننا نواجه منافسة؛ ما يدفعنا إلى إنتاج أفلام عالية الجودة “.

يذكر أن مهرجان آسيا “باسيفيك” السينمائي الذي انطلق للمرة الأولى عام 1954، يعقد سنويا في دولة آسيوية يختارها مجلس إدارة اتحاد منتجي الأفلام السينمائية في آسيا والمحيط الهادي.

ويشارك في المهرجان، هذا العام،11 فيلما روائيا من تركيا وباكستان والهند والصين وكوريا الجنوبية ونيوزيلاندا وأذربيجان وبنجلاديش.

.

م.الاناضول

اضف تعليق