الامن التركي يكشف تفاصيل جديدة عن الطائرة السعودية التي قدمت إلي إسطنبول يوم اختفاء خاشقجي

ذكرت مصادر تركية أنه جرى تفتيش طائرة خاصة قادمة من السعودية هبطت على مدرج مطار “أتاتورك” الدولي بإسطنبول، يوم اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي (الثلاثاء الماضي)، وذلك قبل مغادرتها المطار.

وقالت مصادر امنية، أن مسؤولين أمنيين فتشوا ركاب الطائرة وحقائبهم عبر أجهزة المسح قبل مغادرتها المدرج في نفس اليوم، وذلك بعد أن وصلت أنباء عن اختفاء خاشقجي.

وأشارت إلى أن المسؤولين الأمنيين فتشوا الطائرة التي كانت مستعدة للمغادرة، ولم يعثروا على أثر له صلة باختفاء خاشقجي، وعقب ذلك سمحوا لها بالمغادرة.

وذكرت مصادر أمنية تركية، السبت، أن 15 سعوديا، بينهم مسؤولين، وصلوا إسطنبول على متن طائرتين، وتواجدوا بالقنصلية السعودية بالتزامن مع وجود الصحفي السعودي جمال خاشقجي فيها يوم الثلاثاء الماضي.

وأضافت المصادر، للأناضول، أن المسؤولين عادوا لاحقا إلى البلدان التي قدموا منها.

يذكر أن خطيبة خاشقجي، خديجة جنكيز، قالت في تصريح للصحفيين، إنها رافقته إلى أمام مبنى القنصلية السعودية بإسطنبول، وأن الأخير دخل المبنى ولم يخرج منه، فيما نفت القنصلية ذلك، وقالت إنّ خاشقجي زارها، لكنه غادرها بعد ذلك.

والسبت الماضي، أعلنت نيابة إسطنبول فتح تحقيق حول اختفاء خاشقجي.

 

.

م.الاناضول

اضف تعليق