هل قضى أردا توران على مستقبله الرياضي؟ مغنٍّ  تركي شهير يطالب بسجن لاعب برشلونه السابق 12 عاماً ونصف العام! وناديه التركي يعلق

0 304

قدَّمت عائشة غول مرمر، المحامية عن المغني التركي بركاي شاهين، الإثنين 15 أكتوبر/تشرين الأول 2018، طلباً للنيابة العامة بسجن اللاعب أردا توران 12 عاماً ونصف عام.

وتضمَّن الطلب اتهاماً للاعب نادي «باشاك  شهير-Başakşehir» بـ4 جرائم مختلفة بحق بركاي شاهين وزوجته أوزلام.

ويُتَّهم توران بـ»رفع سلاح غير مرخص، والتحرش اللفظي، والاعتداء بالضرب، ونشر الرعب والفوضى».

سجن اللاعب أردا توران 12 ونصف عام

تتوزع مدة السجن عن التهم الأربع الموجهة للاعب (31 عاماً) على النحو التالي:

1-   التحرش اللفظي: بين 3 أشهر وعامين.

2-   الاعتداء بالضرب: 1-3 أعوام.

3-   نشر الرعب والتهديد: بين 6 أشهر وعامين.

4-   حمل سلاح غير مرخص: 2-5 أعوام.

وتُقدر مدة الحبس عن جميع هذه التهم، بحسب الشكوى المقدمة من المجني عليهم.

وطالبت المحامية مرمر، النيابة العامة بـ سجن اللاعب أردا توران 12 ونصف عام كمجموع قدَّرته للجرائم الأربع.

هل سيُودِّع توران حياته الرياضية؟

ينهي القانون التركي الحياة الرياضية للاعبين الذين يُحكم عليهم بالسجن أكثر من عامين.

وفي تعليقه على الموضوع، قال الإعلامي التركي الكبير أتيلا توركر إن تعليمات نظام كرة القدم واضحة جداً.

وأكد أتيلا خطورة وحساسية موقف توران، مذكِّراً بأن أقل مدة حكم ستصدر بحقه هي 3 سنوات.

ويبدو أن الأمر الوحيد الذي سينقذ حياة اللاعب أردا توران الرياضية هو تنازل بركاي شاهين وزوجته عن شكواهم.

ماذا حدث بين أردا توران وبركاي شاهين؟

بحسب صحيفة Milliyet التركية، ذهب اللاعب أردا توران إلى ملهى ليلي، الأربعاء 10 أكتوبر/تشرين الأول 2018، بمنطقة أميرغان.

دخل المغني التركي بركاي شاهين وزوجته إلى المكان ذاته بحدود الساعة 02:30 ليلاً، برفقة زوجته وأصدقاء لهما.

وذكرت المحامية في بيانها، أن توران توجَّه نحو أوزلام ونكزها من كتفها، ثم تحرش بها لفظياً بعد أن استدارت نحوه ومدَّت يدها لمصافحته.

وبعد أن أخبرت أوزلام زوجها بالحدث، توجَّه نحو أردا وأخبره بأنه سيوصل زوجته إلى المنزل ويعود بعد نصف ساعة للحديث معه.

في هذه الأثناء، هجم توران على المغني وضربه، وتسبب بكسر أنفه، ثم أحدث فوضى كبيرة في المكان، ونُقل شاهين إلى المستشفى.

ويضيف بيان الشي يطالب بـ سجن اللاعب أردا توران أنه توجه إلى المستشفى الذي نُقل إليه بركاي شاهين، حاملاً سلاحاً غير مرخص، وأعطاه السلاح طالباً منه أن يقتله.

وقال اللاعب أردا توران، «لم أكن أعرف أنها زوجتك، لم أكن أعرفها من قبل، لو كنت أعرف لما فعلت ذلك».

زميل توران ينفي تحرشه بأوزلام

من جانبه، ذكر لاعب المنتخب الوطني التركي براق يلماز، الذي كان شاهد عيان على الحادثة، أن المكان الذي كانوا فيه صغير ومظلم جداً.

وأضاف يلماز في إفادته: «أردا كان بجانبي طيلة الوقت، لو كان هناك تحرش لفظي لكنت أول العارفين، ولكني لم أر ذلك قطعاً».

وتابع يلماز: «المكان مزود بكاميرات الأمن التي يمكنها أن تثبت كل شيء».

بيان نادي «باشاك شهير»

على صعيد آخر، نقل موقع CNN TÜRK الإخباري عن نادي «باشاك شهير» أنهم سيتخذون قرارهم النهائي بحق اللاعب أردا توران خلال اجتماعهم القادم.

ومن المخطط لذلك الاجتماع أن يُعقد مساء الإثنين 15 أكتوبر/تشرين الأول 2018، في الساعة 19:30.

وأشار البيان الذي أصدره النادي إلى أنهم سينشرون قرارهم هذا خلال يوم الثلاثاء 16 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.