أم سعودية تشغل تويتر… “هذا ما طلبته من بن سلمان”

شغلت صورة لسيدة سعودية، ترافق ابنها المصاب في الحد الجنوبي، لدى زيارة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان مجموعة من الجنود المصابين السعوديين.

فقد ظهرت أم عبد المعين، إلى جانب ابنها الذي تعرض لإصابة بالغة في الرأس، أفقدته الذاكرة، تؤدي التحية العسكرية لولي العهد، في مشهد مؤثر.

وقالت الأم، في تصريحات لقناة “العربية”: “تشرفت أن أرافق ابني وأقف بجواره وأساعده في إصابته، وفي رحلته العلاجية، تاركة أبنائي الباقين يؤدون دورهم في الحدود، فهذا دور المرأة ودور الرجال في الحرب”.

وكشفت عن حديثها مع الأمير محمد بن سلمان لدى زيارته المصابين في الحد الجنوبي، قائلة له: “جميعهم رصاص في مسدس الوطن، فالحرب للرجال، وهم الذين يحمون الوطن بعد الله تحت راية الدين والوطن”.

وأضافت: “لدي ثلاثة من الأبناء يعملون في القطاعات العسكرية، وأفتخر بهم، عبد المعين كان قبل إصابته في وحدة تحديد الأهداف، ومشاري في القوات البرية في سلاح الصيانة، ووليد في قاعدة الملك عبدالله الجوية”.

 

وقالت: “طلبت من ولي العهد أن يدخل اثنان من أبنائي (فهيد ونادر) في الدورة العسكرية، فهما ينتظران دورهما”. وأضافت: “لقد وضع ولي العهد أصبعه على خشمه وقالي أبشري”.

كما أضافت: “رفضت أن يبقى مع ابني أحد من إخوانه العسكريين، فدورهم على الجبهات في خدمة بلادهم والدفاع عنها، وبقيت أنا مع عبد المعين”. وتابعت: “البعض يظن أنني لست مرتاحة في بقائي إلى جانب ولدي، وأنا والله في قمة السعادة هنا، وأتشرف بخدمة كل جندي من جنود الوطن، ولست ساخطة أو متضايقة إطلاقاً من بقائي طول تلك الفترة الطويلة”.

أما عن التحية العسكرية التي أدتها للأمير محمد بن سلمان في المستشفى، فقالت: “أديتها بشكل لا إرادي، ولو أن العادات تسمح لقبلت رأسه على ما يقدمه لهذا الوطن”.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قام بزيارة مفاجئة، يوم الاثنين الماضي، إلى الحد الجنوبي، للاطمئنان على حالتهم الصحية حيث يتلقون العلاج في مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية في الرياض.

.

وكالات

اضف تعليق