تركيّة تضرب عن الطعام دفاعًا عن الحيوانات!

تواصل مواطنة تركية إضرابها عن الطعام منذ 4 أيام بولاية بارطين، شمال غربي البلاد، دفاعا عن الحيوانات المشردة واحتجاجا على العنف ضدها.

التركية سيفيم أركان (45 عاما)، أطلقت إضرابها عن الطعام في بلدة “إن قومو” السياحية، في بارطين، دفاعا عن الحيوانات المشردة.

وقالت سيفيم، في منشور لها على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي، “لقد عشت دوما جديرة باسمي (يعني بالعربية مُحبّة). أواصل مهامي ليس من أجل الموت، وإنما من أجل الحفاظ على الحياة”.

وأضافت في تصريحات صحفية، أنها تواصل إضرابها لليوم الرابع على التوالي.

وأكدت سيفيم، على أنها تريد لفت الانتباه إلى حقوق الحيوانات، ومطالبة الجهات الرسمية بمعاقبة منتهكي حقوق الحيوانات.

– هذه المرة سأذهب حتى النهاية

وشددت سيفيم، على أنها ستواصل إضرابها حتى يتم وضع حد للعنف المتزارد ضد الحيوانات، ومعاقبة المجرمين بالسجن.

وناشدت البلديات والمتطوعين والجمعيات للمطالبة بإصدار قانون يجرم انتهاك حقوق الحيوانات.

وأوضحت سيفيم، أنها تعتني بـ400 حيوان في مكان قريب من النفايات، وجمعتهم من الشوارع والقمامات.

ودعت الجميع لإبداء حساسية تجاه الحيوانات لجعلها ترتاح في حياتها.

وأكدت سيفيم، أنها ستواصل إضرابها حتى تنفذ الوعود التي قطعتها الجهات الرسمية أو تموت دونها.

وتابعت: “أعتقد أن سيفيم، أخرى سترحل في حال لم يتم الوفاء بالوعود التي قطعت”.

.

المصدر:الاناضول

اضف تعليق