عملية نوعية للامن التركي في اسطنبول

قالت صحيفة حرييت التركية أن قسم مكافحة تهريب البشر في اسطنبول ألقى القبض على (ف.ط) عراقي الجنسية، وأنها وجدت في هاتفه صور لبطاقات تعريفية تابعة لجهازي الاستخبارات التركي والإسرائيلي.

وبحسب الصحيفة فإن الصور لوثائق يصعب تمييزها عن الوثائق الأصلية ، وأن (ف.ط) جال دول الشرق الأوسط جميعا عبر وثائق كان يصنعها لنفسه مستخدما نماذج لوثائق رسمية.

واضافت الصحيفة ان المتهم اعترف بتأمين نماذج من الانترنت لبطاقات تعريفية للبوليس التركي لكنه رفض الاعتراف بالهدف من حصوله عليها.

وبحسب الصحيفة فإن إلقاء القبض على (ف.ط) جاء خلال عملية تفكيك شبكة يديرها (A.Ö) مكونة من 43 شخصا ساهمت في تهريب أعضاء من منظمات إرهابية إلى أوروبا، وأن (ف.ط) هو المسؤول عن عمليات التزوير للوثائق التي تحتاجها الشبكة.

واوضحت٬ أن عملية متابعة الشبكة بدأت قبل 6 أشهر مع حصول الشرطة على معلومات عن وجود منظمة تنقل أشخاصا إلى أوروبا بطرق غير شرعية، وأن تم تثبيت نقل المنظمة لبعض أشخاص إلى أوروبا بهذه الطرق، وأن الشبكة نقلت آخرين عبر المطارات باستخدام جوازات سفر مزورة.

وبيت الصحيفة أن الشبكة نشطت في تركيا وفي اليونان ونقلت أعضاء منظمات إرهابية إلى عدد من دول البلقان وبلجيكا وألمانيا، وأنها أخذت عن الشخص الواحد مبالغ تراوحت بين ألف إلى خمسة آلاف دولار.

ترجمة: تركيا الان

اضف تعليق