مبيعات قطاع السيارات التركي تحطم رقم قياسي سابق 

على الرغم من انكماش السوق المحلية، حققت صناعة السيارات التركية أعلى مستوى لها في حجم الصادرات قبل نهاية العام 2018، وزادت عدد الدول التي تصدّر لها ما قيمته أكثر من مليار دولار من البضائع إلى ثمانية دول في الفترة ما بين كانون الثاني/ يناير وتشرين الثاني/ نوفمبر من هذا العام 2018.

ويتراوحُ حجمُ تصدير صناعة السيارات إلى ألمانيا وإيطاليا وفرنسا والمملكة المتحدة وإسبانيا وبلجيكا وسلوفينيا وبولندا، بين 1.04 و4.42 مليار دولار.

على عكس الفترة نفسها من العام الماضي، لم يصل سوق الولايات المتحدة إلى كونه واحدًا من البلدان التي وصلت إليها صادرات بقيمة مليار دولار أو أكثر، بينما تجاوزت سلوفينيا وبولندا هذا المستوى لأول مرة.

ووفقًا للبيانات التي تمّ جمعها من قبل جمعية المصدّرين في صناعة السيارات OİB، وجمعية المصدّرين الأتراك TİM، فقد قام قطاع السيارات التركي بالتصدير إلى 182 دولة ومنطقة ذاتية الحكم و12 منطقة تجارة حرة، مع تقدم الدول الغربية من بين خمس قارّات في الإحدى عشر شهرًا الأولى من هذا العام.

وبلغت قيمةُ صادرات هذه الصناعة قرابة 29.1 مليار دولار في تلك الفترة، وبذلك، تجاوزت حجم الصادرات في عام 2017 الذي بلغ 28.5 مليار دولار قبل شهر واحد من نهاية العام.

في الفترة من كانون الثاني إلى تشرين الثاني، تمّ تصديرُ 22.79 مليار دولار من إجمالي صادرات السيارات بما يعادل نسبة 78.32 في المئة، إلى دول الاتحاد الأوروبي التي تعد أكبر الشركاء التجاريين لتركيا.

وفي حين ارتفعت صادرات تركيا من السيارات بنسبة 11.74 في المئة في فترة إحدى عشر شهرًا، بلغ معدلُ النمو في سوق الاتحاد الأوروبي 13.13 في المئة. وفي الفترة نفسها، قامت صناعة السيارات التركية بتصدير بضائع بقيمة مليار دولار أو أكثر إلى ثمانية بلدانٍ في الاتحاد الأوروبي، حيث شكلت نسبة 62.73 في المئة (18.25 مليار دولار) بين جميع صادرات السيارات.

وفي الفترة نفسها كذلك، ظلّت ألمانيا أكبر سوق لصناعة السيارات التركية بحجم بلغ 4.413 مليار دولار مرتفعةً بنسبة 9.57 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي، تليها إيطاليا بنحو 3.1 مليار دولار مرتفعةً بنسبة 7.41 في المئة، وفرنسا بمبلغ 2.96 مليار دولار بزيادةٍ قدرها 11.01 في المئة، وبريطانيا بنحو 2.69 مليار دولار بزيادةٍ بلغت 6.32 في المئة، وإسبانيا بمبلغ 1.66 مليار دولار بزيادةٍ بلغت 10.51 في المئة، ثم بلجيكا مع ما يقرب من 1.35 مليار دولار بزيادةٍ بلغت 19.81 في المئة.

في غضون ذلك، تجاوزت وارداتُ سلوفينيا وبولندا من صناعة السيارات التركية مليار دولار للمرة الأولى في هذا العام، حيث بلغت وراداتُ سلوفينيا 1.1 مليار دولار، بزيادةٍ بنسبة 33.52 في المئة، أما بولندا فبلغت وارداتُها 1.04 في المئة بزيادةٍ بلغت 23.99 في المئة.

وبلغت صادراتُ صناعة السيارات إلى الولايات المتحدة، واحدة من أكبر 10 أسواق في هذا الصدد، 996.63 مليون دولار، بانخفاضٍ بنسبة 23 في المئة، حيث سجلت 1.29 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن باران تشيليك رئيس اتحاد مصدّري صناعة السيارات قوله إن صناعة السيارات التركية صدّرت ما قيمته مليار دولار أو أكثر من السلع إلى سبع دول هي ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والمملكة المتحدة وإسبانيا والولايات المتحدة الأمريكية وبلجيكا، في عام 2017.

.

وكالات

اضف تعليق