أعضاء بـ”الجمهوري” الأمريكي يصوتون على عزل قيادي بالحزب لاعتناقه الإسلام

يصوت أعضاء في الحزب الجمهوري بإحدى مقاطعات ولاية تكساس الأمريكية، الخميس، على عزل أحد قياداتهم من منصبه، بعد تحوله إلى اعتناق الإسلام.

وذكرت صحيفة”يو إس أيه توداي” الأمريكية أنّ أعضاء الحزب الجمهوري في مقاطعة تارنت، بولاية تكساس، سيصوتون على عزل شهيد شافي، من منصب نائب رئيس فرع الحزب بالمقاطعة بسبب اعتناقه للإسلام.

وأضافت الصحيفة، في تقرير لها، الأربعاء، أنّ الحملة ضد “شافي”، العضو في مجلس مدينة “ساوث ليك” بمقاطعة تارنت، أطلقتها مجموعة صغيرة من الجمهوريين بقيادة دوري أوبراين.

وفي الأول من يناير/ كانون الثاني الجاري، قال “أوبراين” على موقع “فيسبوك” إنّه “من غير المناسب أن يكون مسلم في منصب نائب رئيس الحزب، لأنه سيكون ممثلا لجميع الجمهوريين في مقاطعة تارانت، ولا يعتقد جميع الجمهوريين في مقاطعة تارانت بأن الإسلام (دين) آمن أو مقبول”.

يشار أن “شافي” هاجر من باكستان للولايات المتحدة عام 1990، وأصبح مواطنا أمريكيا عام 2009، حسب تقارير إعلامية.

وقبل 6 أشهر، تم تعيّينه في منصب نائب رئيس الحزب الجمهوري بمقاطعة تارنت، من قبل رئيس فرع الحزب دارل إيستون.

ورصد مجلس العلاقات الإسلامية ـ الأمريكية “كير” زيادة بنسبة 17 في المئة في حوادث التحيز ضد المسلمين عام 2017 مقارنة بعام 2016.

كما سجلت الولايات المتحدة زيادة بنسبة 15 في المائة في جرائم الكراهية التي تستهدف المسلمين الأمريكيين، بما في ذلك الأطفال والشباب والعائلات، خلال الفترة نفسها.

 

 

 

 

.

وكالات

اضف تعليق