ماذا حل بنساء وأطفال عناصر داعش؟

شاركت داعش الإرهابية في الحرب السورية في عام 2013 ، وسيطرت على 35٪ من البلاد خلال 1.5 سنة. وسلمت داعش المناطق التي أخذها من المعارضة لمنظمة بي كا كا الإرهابية من النصف الثاني من عام 2015 ، محاصراً في منطقة محدودة.

جندت أعضاء داعش لأكثر من 5 سنوات أعضاء من الخارج من النساء والأطفال الذين هربوا من التنظيم الإرهابي والآن يحاولون العيش في ظل ظروف صعبة.

وقالت إحدى النساء أن منظمة بي كا كا الإرهابية جلبت أسر وعائلات عناصر تنظيم داعش الإرهابية ووضعتهم في أماكن تشبه معسكرات الاعتقال .

وتحدثت  أن نساء أجنبيات خُدعن من قبل عناصر منظمة داعش الإرهابية وأُحضرن إلى سوريا من دول عديدة ألمانيا والمغرب وتونس وفرنسا وروسيا والمملكة العربية السعودية ومصر ،بعد قدومهم لسوريا قامت عناصر داعش الإرهابية يحرق وإتلاف جوازات سفرهم.

ولا تزال هناك 746 عائلة من آباء وأبناء الإرهابيين الذين قتلوا أو فقدوا ،في معارك دير الزور وتدمر وسجن حمص ،و600 عائلة متواجدة في ادلب و400 عائلة في مناطق سيطرة نظام الأسد و1400 أسرة في مناطق سيطرة منظمة بي كا كا الإرهابية وقد وضعت المعارضة السورية المسلحة عائلات عناصر داعش في جمعيات ومدارس للتعليم وإعادة التأهيل.

.

.

المصدر/يني شفق