الكشف عن تفاصيل خطة تركية لاحتواء أزمة اللجوء والهجرة داخل سوريا

قال رئيس الهلال الأحمر التركي كرم قنق، الاثنين، إن الجمعية تسعى لاحتواء أي موجات هجرة محتملة وتلبية احتياجات اللاجئين “داخل الأراضي السورية”.

وأضاف أن تنفيذ عملية عسكرية في منطقة منبج (محافظة حلب شمالي سوريا) ومنطقة شرق الفرات (شمال شرق سوريا)، قد تؤدي لحدوث موجات من اللاجئين باتجاه الأراضي التركية.

وأشار أن الهلال الأحمر التركي يسعى لتلبية احتياجات هذه الموجات داخل الأراضي السورية، ومد يد العون لجميع المحتاجين دون التمييز بين انتماءاتهم العرقية والمذهبية.

ولفت قنق أن الأعمال التحضيرية لاحتواء موجات الهجرة داخل الأراضي السورية، جارية على قدم وساق.

وأشار أن الهلال الأحمر يعمل أيضًا على دعم عودة السوريين من تركيا إلى المناطق الآمنة التي يجري تشكيلها في سوريا.

وفي مارس/آذار 2011، انطلقت في سوريا احتجاجات شعبية تطالب بإنهاء أكثر من 44 عامًا من حكم عائلة الأسد، وإقامة دولة ديمقراطية يتم فيها تداول السلطة، ما قابله النظام باستخدام العنف وإطلاق الرصاص على المتظاهرين.

تحولت الاحتجاجات بعد ذلك إلى حرب بين قوات النظام والمعارضة، استهدف النظام خلالها المناطق التي خضعت لسيطرة المعارضة بالقصف، ما أوقع مئات الآلاف من القتلى، وتسببت بنزوح الملايين عن مساكنهم داخل البلاد وخارجها.

.

المصدر: وكالات

اضف تعليق