تفاصيل الجلسة الأولي لـ “مراد علمدار وزوجته” في المحكمة

بعد فترة قصيرة على رفع الممثل التركي الواسع الشعبية بطل وادي الذئاب نجاتي شاشماز الشهير بـ مراد علم دار دعوة طلاق رسمية في محكمة الأناضول للأسرة، بهدف الانفصال عن زوجته ناجيهان بعد مرور سبع سنوات على زواجهما حسب مصادر إعلامية.

وحسب صحف تركية في وقت سابق فقد أصدرت المحكمة حكمها بطلاقه من زوجته على أن يدفع لها تعويضًا ماليًّا ونفقة لطفليه قدّرهما القاضي بـ 10 ملايين ليرة تركية أي ما يوازي مليوني دولار أميركي تقريبًا.

لكن محامي نجاتي شاشماز قرّر الطعن على القرار بأمل التوصل إلى تسوية مالية أفضل، وأقل كلفة مالية لصالح موكله الفنان نجاتي.

وجاءت عريضة الطلاق كالقنبلة المدوية إعلاميًّا لفضحها زوجها نجاتي شاشماز، متهمة إياه بممارسة أسوأ أنواع العنف الأسري النفسي والجسدي عليها.

وقالت فيها: “زواجي من نجاتي شاشماز كان كابوسًا. فهو متقلب المزاج”، ومارس عليها كافة أشكال العنف الجسدي والنفسي والعاطفي. واكتشفت خيانته لها بعد إنجابهما طفلهما الثاني.

وهدّدها في إحدى المرات بأنه سيعاملها بطريقة بولات /مراد/ علم دار (أي تعامل مراد علم دار مع أعدائه).

وبعد سماع المحكمة لأقوالها قرّرت أن تحذف فورًا اسمه من مكان وجود الزوج وإقصائه لمدة 6 أشهر، عبر إبعاده عنها والتعهد بعدم الاعتداء أو اتخاذ سلوكيات مشينة بحقها.

والجدير بالذكر أنه بعد أيام قليلة على نشر بيان محامي نجاتي شاشماز الذي يعلن طلاق موكله شاشماز، طالب احترام الجميع لخصوصية العائلة حرصًا على صحة طفليهما النفسية.

كما أصدر المدعي العام في إسطنبول حظر نشر أخبار وتفاصيل طلاق النجم التركي الشهير في قرار غريب هو الأول من نوعه في طلاق المشاهير.

ويذكر أن طلاق مراد علم دار هو الأغلى بين المشاهير.

.

وكالات