خبيرة أمريكية: الاقتصاد التركي سيعاود صعوده بقوة خلال العام الجاري

توقعت خبيرة استثمارات أمريكية أن يعاود الاقتصاد التركي صعوده بقوة خلال العام القادم 2019، مشيرة إلى أن انخفاض أسعار النفط، ووصول الاقتصاد الأمريكي إلى ذروة النمو وعمليات البيع المكثفة في بورصة وول ستريت، ستدفع المستثمرين نحو الاقتصادات الناشئة ذات العائد المرتفع، ولا سيما الاقتصاد التركي.

وقالت  لويتني بيكر، مؤسس شركة “توتيم ماكرو” التي تتخذ من نيويورك مقراً لها، وتقدم استشارات لأصحاب أعمال تقدر أصولهم بأكثر من 3 تريليونات دولار، إن الأسهم التركية والأرجنتينية سترتفع في عام 2019.

وأضافت الخبيرة الأمريكية في حديث لموقع “ذاكس” للاستثمارات والاستشارات المالية، إن الاقتصاد الأمريكي يظهر إشارات على وصوله ذروة النمو، وذلك مع تضاؤل قوة الدولار، الأمر الذي يؤكد أن هذه الأسواق الناشئة ذات المخاطر العالية والتي كانت تنزلق في يوم من الأيام ستؤدي بشكل جيد في عام 2019.

وشهدت كتلة الأسواق الناشئة الكثير من الاضطرابات في عام 2018 ولا سيما في الأرجنتين وتركيا متأثرة بقوة الدولار الأمريكي والعقوبات الاقتصادية الأمريكية على تركيا، ما دفعها إلى رفع قيمة الفائدة لمواجهة انخفاض الليرة.

بدوره أشار الموقع إلى أن الأمور أفضل حالاً بالنسبة لتركيا منها في الأرجنتين، حيث ذكر وزير المالية بيرات البيرق، أن معدل التضخم السنوي في تركيا سوف ينخفض ​​أسرع من المتوقع، ليصل إلى 15.8٪ في عام 2019 و6٪ بحلول عام 2021.

وأضاف الموقع أن الليرة التركية عززت قوتها مقابل الدولار بأكثر من عشرين في المائة منذ شهر أكتوبر الماضي، كما ساعد الانخفاض الحاد في أسعار النفط والمكاسب المعتدلة في الدولار الأمريكي في الأشهر الثلاثة الماضية على استمرار استقرار الليرة التركية. وبما أن90% من واردات تركيا من الخام يتم الوفاء بها من قبل الواردات ، فإن حركة أسعار النفط والدولار ساعدت السوق التركية إلى حد كبير.

ولفت إلى أن عمليات البيع المكثفة التي شهدتها بورصة وول ستريت في بداية الربع الرابع من عام 2018، أدت إلى تحول بعض المستثمرين المحبين للمخاطر إلى اقتصادات الأسواق الناشئة ذات العائد المرتفع إلى الاستفادة من التقييم الأرخص، ولذلك ارتفع مؤشر البورصة التركية بنسبة 16.5٪ في الأشهر الثلاثة الماضية.

 

 

 

.

وكالات

اضف تعليق