محمد صلاح يواصل تدمير سواريز وجيرارد!!

يبدو أن الدولي المصري محمد صلاح نجم ليفربول وهداف البريميرليغ، لا يريد أن يبقى أمامه أحد من نجوم ليفربول السابقين إلا وحطم أرقامه مع «الريدز»، فنجح بالهدف الذي سجله في مرمى بورنموث بالجولة الـ26 من المسابقة، في معادلة رقمي النجمين لويس سواريز وستيفن جيرارد مع الفريق، في المباراة التي انتهت بفوز الليفر بثلاثية نظيفة.

حيث أصبح صلاح ثالث لاعب في تاريخ ليفربول، في آخر 16 موسماً، يتمكن من إحراز +20 هدفاً للفريق في جميع المسابقات، في موسمين متتاليين، ليعادل إنجاز ستيفن جيرارد القائد التاريخي لليفربول في موسمي 2007/2008 و2008/2009، وأيضاً رقم الأوروغواياني لويس سواريز في موسمي 2012/2013 و2013/2014.

ليواصل الفرعون تحطيم وتدمير الأرقام القياسية المسجلة باسم نجوم الريدز السابقين، حيث لم يكتف بتسجيل اسمه بحروف من ذهب في تاريخ النادي وحسب، بل يريد أيضاً الاستحواذ على الأرقام المسجلة لنجوم النادي العريق السابقين، مستغلاً حالة التألق والتوهج التي يعيشها آخر موسمين في بلاد الذباب رفقة النادي الأحمر الكبير.

فيما نجح صلاح أيضاً في الابتعاد بصدارة هدافي المسابقة خلال الموسم الحالي، حيث وصل للهدف رقم 17 له هذا الموسم، بفارق هدفين عن الجابوني بيير إيمريك أوباميانغ مهاجم أرسنال صاحب الـ15 هدفاً، والإنجليزي هاري كين مهاجم توتنهام والأرجنتيني سيرخيو أغويرو مهاجم مانشستر سيتي ولكل منهما 14 هدفاً بترتيب الهدافين.

كما أضاف فريق بورنموث لقائمة ضحاياه، إذ أصبح أكثر فريق يستقبل أهدافاً من محمد صلاح في الدوري الإنجليزي بواقع 6 أهداف، بالتساوي مع نادي واتفورد الذي استقبل من الفرعون نفس العدد من الأهداف منذ لعبه في البريميرليغ.

فيما مدح المدرب الألماني يورغن كلوب نجمه الأول صلاح عقب المباراة، واصفاً هدفه بالعبقري إذ جاء من جملة فنية رائعة مع زميله البرازيلي روبرتو فيرمينو، كما عبر عن سعادته بعودته للتهديف مرة أخرى بعد صيام دام لمباراتين فقط في الدوري الإنجليزي، أمام ليستر سيتي ثم وست هام بالجولتين الـ24 و25 على الترتيب.

 

 

.

وكالات

اضف تعليق