الأمن التركي يقبض على إرهابي خطير متهم بتفجير راح ضحيته 53 مواطنا عام 2013

0 49

تمكن الأمن التركي من القبض على الهارب “أيكان هامورجو”، وهو أحد المتهمين بتفجير قضاء “ريحانلي” بولاية “هطاي”، الذي راح ضحيته 53 مواطنا عام 2013.

جاء ذلك خلال عملية نفّذتها قوات مكافحة الإرهاب التابعة لمديرية أمن ولاية هطاي جنوبي تركيا، والمتاخمة للحدود السورية.

وقالت مصادر أمنية إن مديرية الأمن حصلت على معلومات تفيد بانتقال “هامورجو” إلى منطقة “صمان داغي”، ونفذت عملية للقبض عليه.

وأشارت المصادر إلى أن الفرق المشاركة في العملية تمكنت من توقيف المتهم.

ووقع انفجاران بقضاء ريحانلي في 11 أيار/ مايو 2013، أوديا بحياة 53 شخصا، وتسببا بجرح العشرات.

كما تسبب الانفجاران اللذان استهدفا مقر بلدية ريحانلي ومبنى البريد بخسائر في 912 مبنى، و891 متجرا، و148 مركبة.

وفي 23 فبراير/ شباط 2018، قضت محكمة تركية في القضية المتعلقة بتفجير ريحانلي، بالمؤبّد مع الأشغال الشاقة على 9 من أصل 33 شخصا.

وقضت المحكمة أيضا على 13 شخصا بالسجن مددا تتراوح ما بين 10-15 عاما.

وفي أيلول/ سبتمبر 2018، تمكن جهاز الاستخبارات التركي من جلب “يوسف نازيك”، مخطط تفجير “ريحانلي” إلى تركيا، في عملية خاصة بمدينة “اللاذقية” السورية.

وقالت مصادر استخباراتية، للأناضول، إن جهاز الاستخبارات التركي ألقى القبض على “نازيك” الذي تواصل مع المخابرات السورية وأصدر التوجيهات إلى منفذي تفجير “ريحانلي”.

وأوضحت المصادر حينها أن عناصر الاستخبارات التركية جلبت يوسف نازيك، المدرج على “القائمة الزرقاء” للمطلوبين، إلى الأراضي التركية عبر طرق آمنة، وأخضعته للاستجواب.

وخلال الاستجواب الأولي، اعترف نازيك بتخطيطه لهجوم “ريحانلي” بناء على تعليمات من المخابرات السورية.

.

المصدر/الاناضول

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.