“أرطغرل” يقود مشروع ثقافيّ فني ضخم في إسطنبول

يقود الممثل التركي الشهير إنغين ألتان دوزياطان، مشروعا ثقافيا في جمع المقتنيات الفنية، مع مجموعة من أصدقائه وجيرانه الناجحين في حياتهم العملية، وتأسيس منصة لنشر الفن، في حين طالب بإنشاء قرية فنية في إسطنبول، لاستضافة الفعاليات والأنشطة الثقافية.

الفنان التركي أنشأ مع مع أصدقائه وجيرانه من المهتمين بالثقافة والفن، منطقة باسم Clubfinearts، من أجل تبادل المقتنيات فيما بينهم، حيث يشارك في المجموعة أناس مهتمون وناجحون في حياتهم العلمية، وتجمعهم ميزة الشباب، بحسب صحيفة “صباح”، الأربعاء.

وخلال فعالية فنية شارك فيها النجم التركي ورفاقه في المشروع مؤخرا، تحدث دوزياطان عن برنامجهم بالقول “الهدف هو نقل الفن التركي، والفنانين الأتراك، ومقتنياتهم للمنصات العالمية، عبر عمل مجموعات في مواقع التواصل الاجتماعي، والانتقال إلى الورش، واقتناء الأعمال الفنية، ومشاركتها”.

وأضاف أنهم “يسعون من خلال ذلك إلى جذب اهتمام من هم على مسافة من الفن، وأنهم ينتجون يوميا مزيدا من الأفكار من أجل إتمام أعمالهم”.

وعن تلك المقترحات تحدث دوزياطان بالقول “من الأفكار المطروحة إنشاء قرية في منطقة بيكوز بإسطنبول، تكون فيها متاحف وتنظم فيها مهرجانات ومعارض فنية متنوعة، تشبه تلك التي أنشئت في مدينة بازل السويسرية، لتكون مركز جذب فني”.

ومشروع القرية الذي طالب به دوزياطان في إسطنبول، أفاد عنه بالقول “مشروع Art Basel السويسري الذي انطلق في العام 1970، ليكون محطة هامة للمعارض الدولية، ومركزا شهيرا في مختلف القارات، ويقصده أكثر من 4 آلاف فنان شهير من مختلف دول العالم، هل من الصعب تحويله إلى قرية في منطقة “بيكوز” بإسطنبول”؟.

وتوقع أن “يساهم بناء هكذا قرية في تدفق السائحين إلى تركيا من كل حدب وصوب”. متمنيا من “وزارة الثقافة والسياحة والرعاة الرسميين، العمل على هذا المشروع حيث سيكون مشروعا جميلا متميزا”.

وتدور أحداث مسلسل “قيامة أرطغرل”، في القرن الـ 13 الميلادي، ويعرض سيرة حياة البطل أرطغرل بن سليمان شاه، زعيم قبيلة قايي، وهو من أتراك الأوغوز المسلمين (التركمان)، ووالد عثمان الأول، مؤسس الدولة العثمانية (656هـ ـ 1258م/ 726هـ ـ 1326م).

وبانتظار انتهاء موسم هذا العام من “قيامة أرطغرل”، يتطلع المشاهدون، كما أسرة المسلسل، إلى العودة في العام القادم مع مسلسل “قيامة عثمان غازي”، في سلسلة جديدة.

وحققت المسلسلات التركية نجاحا ملحوظا، خلال السنوات العشر الأخيرة، على شاشات 156 دولة، بحجم تصدير بلغ قرابة 350 مليون دولار.

.

المصدر/الاناضول