الأمين العام للأمم المتحدة يكشف عن شعوره إزاء الهجوم الإرهابي في نيوزيلندا

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إنه “أصيب بالرعب والصدمة من الهجوم الإرهابي الذي استهدف المصلين بمسجدين في كرايس تشيرش، في نيوزيلندا”.

وأضاف في بيان تلاه المتحدث باسم الأمين العام “استيفان دوغريك”، في مؤتمر صحفي، بمقر المنظمة الأممية في نيويورك، أنه “(الأمين العام) يكرر التأكيد على الضرورة الملحة للعمل بشكل أفضل على الصعيد العالمي لمواجهة كراهية الإسلام والقضاء على التعصب والتطرف العنيف بجميع أشكاله”.

ودعا “جميع الناس في هذا اليوم المقدس للمسلمين (الجمعة) إلى إظهارعلامات تضامن مع الجالية الإسلامية المكلومة”، موضحا ضرورة “استحضار حرمة المساجد وجميع أماكن العبادة”.

وفي وقت سابق، طالب الأمين العام للأمم المتحدة، بالتصدي للكراهية المعادية للمسلمين، على خلفية مقتل 50 شخصًا في الهجوم الإرهابي.

وشدد “غوتيريش”، في تغريدة عبر حسابه على تويتر، على “ضرورة التصدي أيضا للتعصب والإرهاب بجميع أشكاله”.

وقال: “أنا حزين وأدين بشدة إطلاق النار على الأبرياء لأنهم صلّوا بسلام في المساجد في نيوزيلندا”.

وأضاف: “يجب اليوم، ودائما، أن نتحد ضد الكراهية المعادية للمسلمين، وجميع أشكال التعصب والإرهاب”.

وفي وقت سابق الجمعة، شهدت مدينة كرايست تشيرش، هجوما إرهابيا بالأسلحة النارية والمتفجرات، استهدف مسجدي “النور” و”لينوود”، في اعتداء دامٍ خلف 50 قتيلا.

فيما أعلنت شرطة البلاد احتجاز 3 رجال وامرأة واحدة، مشتبهين بتورطهم في تنفيذ الهجوم.

 

 

.

المصدر/تركياالآن_وكالات