الإبراهيمي ينفي هذا القرار ويبشر الجزائريين!!

نفى الدبلوماسي الجزائري الأخضر الإبراهيمي، تعيينه لرئاسة مؤتمر الحوار الوطني بالجزائر، الذي اقترحه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في وقت سابق.

وقال الإبراهيمي في لقاء مع القناة الجزائرية الثالثة الأربعاء: “لم يحصل تعيين لي أبداً، ولو طلب مني وأنا أشك في ذلك، فهو عبء كبير جدا، ولكن هذا بلدي وإذا طلب مني وأنا أقدر على ذلك، فلا أستطيع أن أقول لا”.

‎وكانت مصادر محلية قالت الثلاثاء إن الدبلوماسي الإبراهيمي، يتجهز لرئاسة مؤتمر انتقالي كان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة اقترحه سابقا، حين أعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية قبل أن ينسحب ويعلن تأجيل الاقتراع.

يشار إلى أن الإبراهيمي المبعوث الأممي السابق، الذي سبق أن شغل منصب وزير شؤون الخارجية في الجزائر، كشف عن تفاصيل زيارته لبوتفليقة، الاثنين.

وبشر الإبراهيمي الجزائريين بـ”مرحلة جديدة بناءة ستبدأ في مستقبل قريب، ستعالج الكثير من مشاكلنا”.

يشار إلى أن بوتفليقة أعلن أمس الاثنين، تراجعه عن الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، لولاية خامسة، ولكنه أعلن تأجيل الانتخابات، في حين قدمت الحكومة الجزائرية استقالتها.

 

 

.

وكالات