“هيلتون” تعلن افتتاح أول فندق من علامتها التجارية “موتو” في إسطنبول

أعلنت شركة هيلتون افتتاح أفندق من علامتها التجارية “موتو” في إسطنبول التركية.

وقال مدير الاستثمار في هيلتون تركيا “تورول تيمال”، إن العلامة التجارية الجديدة ستكون موجودة في مراكز المدن.

وأضاف: “أصبح العثور على موقع في مراكز المدن حول العالم أمرًا صعبًا للغاية. لذلك، أردنا تطوير حل فأوجدنا علامة “موتو”.

وأوضح “تيمال” أن فنادق “موتو” ستحتوي على 100 غرفة بمساحة 14 مترًا مربعًا: “تؤمن الغرف للنزلاء الراحة من خلال تصاميم ذكية. هذه الغرف المترابطة والمشتركة تروق أيضًا للمجموعات السياحية الكبيرة”.

وأكد أنه سيتم اتباع سياسة تنافسية في “موتو”. وأضاف أنه سيتم افتتاح العلامة التجارية في وقت واحد في بعض المدن السياحية الرائدة في العالم، بما في ذلك إسطنبول التي تحتل مكانة هامة جدًا بالنسبة للعلامة التجارية.

وأوضح أن افتتاح أول فندق من علامة “موتو” الجديدة في حي قرة كوي (إسطنبول) وسيتم تشغيله في عام 2021 على أن يبدأ البناء هذا العام.

هيلتون" تعلن افتتاح أول فندق من علامتها التجارية "موتو" في إسطنبول

(نظام الغرف التشاركية الخاصية الجديدة في فنادق “موتو”)

بعد إعلانه أن سلسلة فنادق هيلتون تدير 63 فندقًا في تركيا، وقد تعاقدت على 25 فندقًا جديداً هي قيد الإنشاء، قال “تيميل” إنهم يعملون حاليًا في البلاد مع خمس علامات تجارية، تضم 13 فندق هيلتون و17 دبل تري و19 جاردن إن و13 هامتون وواحد كونراد.

واضاف: “لقد وقعنا مؤخرًا عقد افتتاح فندق لعلامتنا التجارية “كوريو”. سنفتتح ثلاثة فنادق، اثنان في إسطنبول وواحد في بودروم (…) سنفتتح أول فندق “كوريو” في منطقة السلطان أحمد هذا العام، وبذلك نصل إلى ست علامات تجارية. وستكون علامتنا التجارية السابعة “موتو”. لدينا أيضًا علامة تجارية تدعى “كانوبي” ولها حضور قوي في السوق مثل هيلتون وربما أكثر. لا نزال نجري محادثات بشأن خططنا لإحضار هذه العلامة التجارية إلى إسطنبول”.

وأشار “تيمال” إلى أنهم ليس لديهم عدد معين بالنسبة لفنادق “موتو”، وأشار إلى أنهم يخططون لافتتاح الفنادق في المناطق السياحية في إسطنبول، مثل “تقسيم” و”قاضي كوي” و”نيشانطاشي” والسلطان أحمد. وقال: “إن تكاليف الاستثمار والتشغيل في موتو ذات أسعار معقولة أكثر”. “كبديل قوي للمستثمرين الذين يرغبون في المشاركة في مراكز المدن. إذ توفر فنادق موتو كفاءة كبيرة في الفضاءات الصغيرة، بغرفه المريحة ذات النظام المشترك. نظرًا إلى تشغيل الغرف بفعالية، فهامش الربح مرتفع، كما أن الأسعار التنافسية تشكل بديلا قويا للسياح”.

وقال “تيمال” إن عام 2018 كان عامًا مثمرًا للغاية بالنسبة لفنادق هيلتون تركيا، مضيفًا أن فنادقهم زادت إيراداتها بشكل ملحوظ مقارنة بعام 2017.

وقال: “تختلف الأرباح بحسب الولاية. على سبيل المثال، ارتفعت إيرادات فنادقنا في إسطنبول بنسبة 30 في المائة بسبب سعر صرف العملة الأجنبية مقارنة بعام 2017. وبالنسبة لهذا العام، الدلائل تشير إلى اتجاه إيجابي للغاية أيضًا”.

 

 

.

وكالات