انخفاض الليرة التركية

 تراجعت الليرة التركية الخميس، مع تجدد المخاوف بشأن احتياطيات البنك المركزي التركي ما أثار تساؤلات بخصوص قدرة البلاد على تحمل موجة بيع أخرى في السوق.

 

ويظهر من التداولات أن العملة التركية هبطت إلى 5.8504 ليرة للدولار، وهو أدنى مستوى لها منذ أكتوبر الماضي.

 

وجاء الهبوط بعدما ذكرت صحيفة “فايننشال تايمز” الأربعاء أن المركزي التركي عزز احتياطياته من النقد الأجنبي بمليارات الدولارات عبر الاقتراض القصير الأجل، مما أثار مخاوف المستثمرين من أن البلاد تبالغ في قدرتها على حماية نفسها في حال وقوع أزمة جديدة لليرة.

 

وأكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن وسائل الإعلام الغربية ستعتاد وتتقبل قوة تركيا.

 

وأشار إلى أن الأخبار السلبية ضد تركيا تتضاعف كلما سلطت الضوء على المعايير المزدوجة التي ينتهجها الغرب بمسألتي مكافحة الإرهاب واللاجئين، مضيفًا: “الهجمات تتزايد كلما ارتفع صوتنا بشأن الظلم العالمي”.

 

وبين أن تركيا تتعرض لحملة تشويه دولية متعددة الجوانب، لافتًا إلى وجود بعض الجهات في العالم الغربي تسعى لإظهار الاقتصاد التركي وكأنه منهار.

 

وقال: “ستعتاد وسائل الإعلام الغربية وتتقبل قوة تركيا التي ستواصل طريقها بشموخ”.

 

وانتقد الرئيس التركي صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية، بسبب مزاعمها المتعلقة بالاقتصاد التركي.

 

وانخفضت الليرة هذا العام بنسبة عشرة بالمئة بسبب مخاوف من التحول المتزايد للأتراك نحو العملات الأجنبية، واستعداد الحكومة لتطبيق إصلاحات شاملة، وتدهور العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة.

 

 

أقرأ أيضا: أسعار صرف العملات الرئيسية مقابل الليرة التركية ليوم الخميس .

.

أقرأ أيضا: الرئيس أردوغان: الإعلام الغربي سيعتاد ويتقبل قوة تركيا

.

وكالات