إطلاق سراح مؤقت لزوجتي منفذ هجوم “أورطه كوي” الإرهابي بإسطنبول

 

قضت محكمة الجنايات العليا في إسطنبول، بإطلاق سراح مؤقت، مع تقييد السفر، لزوجتي “عبدالقادر ماشاريبوف”، منفذ الهجوم الدموي، الذي راح ضحيته 39 شخصا، في 2016 بإسطنبول.

 

قرار المحكمة، بإطلاق سراح “زارينا نوروللاييفا”، و”طيني طراوري” مؤقتا، جاء بعد طلب تقدمت به هيئة الدفاع عنهما.

 

كما شمل نفس القرار، حظر سفر المتهمتين خارج البلاد، وإخضاعهما للمراقبة القضائية.

 

وكان ناد ليلي في منطقة “أورطه كوي” بإسطنبول، قد تعرض لهجوم مسلح ليلة رأس السنة (31 ديسمبر/ كانون الأول 2016)، أسفر عن مقتل 39 شخصًا، وإصابة 65 آخرين، حسب أرقام رسمية.

 

وألقت السلطات القبض على عبدالقادر ماشاريبوف، المتهم الرئيسي بتنفيذ العملية الإرهابية في 16 يناير/ كانون الثاني 2017. المصدر : الاناضول