السفير الكندي في تركيا ينصح الجميع بزيارة هذا المعلم السياحي

أعرب السفيرالكندي في تركيا كريس كوتر عن إعجابه الشديد بجبل نمرود في ولاية أدي يامان جنوب شرقي تركيا، وقال إن “على الجميع زيارته”.

وزار كوتر برفقة عقيلته كارين بلومنشين، جبل نمرود، الذي يشتمل على تل جنائزي بارتفاع 50 مترًا ومحيط 150 مترًا وتماثيل حجرية عملاقة تعود لمملكة كوماجيني.

وأجرى السفير وعقيلته جولة في مدينة بيري الأثرية وتل قره كوش الجنائزي، ومدينة أرسيميا الأثرية وأخيرًا جبل نمرود.

وتفحص كوتر وعقيلته التماثيل الحجرية العملاقة في المنطقة والتقطا الصور التذكارية.

وفي حديث مع الأناضول، قال كوتر إنه زار الكثير من الأماكن في العالم، إلا أن ولاية أدي يامان أذهلته بجمالها.

وأضاف: “هناك آثار تاريخية رائعة في أدي يامان، لا تتوفر في الكثير من أنحاء العالم. لهذا تستحق أدي يامان اهتمامًا أكثر”.

وتابع: “هناك الكثير من الأماكن لزيارتها في أدي يامان، أعتقد أنها تستحق الوصول إلى مكانة أفضل”.

وأعرب عن أمله بأن يأتي الزوار لرؤية الجمال والثراء التاريخي لجبل نمرود، وعبر عن إعجابه بكرم الضيافة وطيبة الأهالي، مضيفًا: “أعتقد أن على الجميع زيارة ورؤية جبل نمرود”.

بدورها، قالت كارين بلومنشين إن كانت على علم بجبل نمرود قبل زيارتها أدي يامان.

وأوضحت أن هناك أماكن رائعة في الولاية، مضيفة: “لم نصدق أعيننا، هناك أماكن ذات جمال أخاذ”.

جدير بالذكر أن جبل نمرود – الواقع قرب قضاء قحطة بـ”أدي يامان”- يعد من الأماكن السياحية المثيرة في تركيا؛ حيث يتميز بوجود تماثيل حجرية وتلال تعود لمملكة كوماجيني، التي حكمت في القرن الأول قبل الميلاد.

ويجذب جبل نمرود المدرج على قائمة منظمة الأمم المتحدة للعلوم والتربية والثقافة “يونسكو”، كأحد ركائز التراث الثقافي العالمي، اهتمام الزوار وخاصة عشاق الثقافة منهم، من خلال آثاره العملاقة.المصدر:الاناضول