تركيا الآن.. عين على تركيا

المغنية الأمريكية ديلا مايلز: عرفت الكثير عن الإسلام في تركيا فاعتنقته

10

قالت المغنية الأمريكية، ديلا مايلز، إنها “عشقت” الثقافة التركية وتعلمت الكثير عن الإسلام في البلاد، ما دفعها إلى اعتناقه.

وأضافت مغنية الجاز الأمريكية، التي عملت مع نجوم عالميين مثل مايكل جاكسون، وويتني هيوستن: “لقد اعتنقت الإسلام بعد أن قضيت وقتا في تركيا، ولاحظت أن الدين الإسلامي يقيم جميع مناحي حياتي”.

وأعربت مايلز عن حبها لإسطنبول والثقافة التركية، قائلة إنها “تعلمت الكثير عن الدين الإسلامي في تركيا”.

ونوّهت: “كل شيء جديد بالنسبة لي في الوقت الراهن، وأعتبر نفسي وليدة في الإسلام لأن هناك الكثير الذي لا أزال أريد أن أتعلمه”.

وأشارت إلى أنها “وجدت أن الثقافة الإسلامية قوية جدًا في تركيا”.

وتابعت “رغم وجود مسلمين في الولايات المتحدة، فإنني لم أستشعر هذا مطلقا”.

وأبدت مايلز إعجابها بسحر مدينة إسطنبول تحديدا، قائلة إن “إسطنبول هي أفضل مكان يمكن أن تستشف منه حقيقة ما يدور في كل تركيا”.

مايلز، التي تعد من أشد المدافعين عن حقوق فلسطين، قالت إنه “فيما يتعلق بمعاناة الشعب الفلسطيني، هناك دور على عاتق الفنانين حيث يتحملون مسؤولية بهذا الصدد ولو بالكلمة”.

وتابعت “أشعر بالمسؤولية كإنسانة في دعم أي شخص مستضعف ويعيش تحت المعاناة”.

وقالت: “لقد رأيت مسلمين أعرفهم يخلعون قمصانهم حرفيا ليعطوها لأشخاص محتاجين”.

وأثنت مايلز على الشعب التركي في هذا الصدد قائلة: “إنهم لا يعرفون حتى من أنا لكنهم يجعلونني أشعر بالراحة”.

يشار إلى أن مايلز وهي الأصغر بين ستة من الأشقاء، ولدت في عائلة موسيقية، وكانت والدتها تغني وتعزف في الكنيسة بينما كان والدها من عشاق موسيقى الجاز وصاحب ملهى ترفيهي للموسيقى.

ومايلز نفسها مغنية، وكاتبة أغاني، ولها الكثير من الأنشطة الفنية الأخرى.

وفي 19 مارس / آذار الماضي، أعلنت ديلا مايلز، عن دخولها الإسلام، خلال تواجدها في زيارة لتركيا.

وتعد الفنانة الأمريكية، من أشد المدافعين عن فلسطين، ولا تتردد في استنكار الظلم الذي يتعرض له الشعب الفلسطيني من طرف إسرائيل، عبر تغريدات تنشرها على حساباتها الرسمية في وسائل التواصل الاجتماعي.

.

وكالات

قد يعجبك أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.