تشاووش أوغلو يوجه رسالة شديدة اللهجة للنظام السوري بشأن إدلب

قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إن عدوانية النظام السوري على الأرض من شأنها أن تفسد كل شيء متعلق بحل الأزمة، وإنه يجب عليه أن يوقف الهجمات في إدلب.

جاء ذلك في تصريح للصحفيين، بالعاصمة التركية أنقرة، الأربعاء، تطرق خلاله إلى الاتصال الهاتفي بين الرئيس رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين.

وأوضح تشاووش أوغلو أن الرئيس أردوغان ونظيره الروسي بوتين اتفقا على عقد اجتماع لمجموعة العمل المعنية بإدلب، في أقرب وقت ممكن، وأنهم كثّفوا إجراءاتهم في هذا الصدد.

وتابع: “يجب أولًا أن يتغير الموقف العدواني للنظام، وأن يوقف هجماته” في إدلب.

وأشار أن عدوانية النظام على الأرض من شأنها أن تفسد كل شيء، في ظل الحديث عن العملية السياسية، والمسافة الكبيرة التي قطعت في تشكيل اللجنة الدستورية.

ويفترض أن تتألف اللجنة الدستورية من 150 شخصا، يعين النظام والمعارضة الثلثين بحيث تسمي كل جهة 50 شخصا، أما الثلث الأخير، فيختاره المبعوث الأممي إلى سوريا، من المثقفين ومندوبي منظمات من المجتمع المدني السوري.

وبيّن تشاووش أوغلو أن موقف تركيا واضح حيال ضرورة وقف هجمات النظام السوري، وأن لضامنيه الروس والإيرانيين مسؤوليات في هذا الصدد.

وأضاف: “ليس هناك هجوم على نطاق المراقبة التركية، وليس لدينا مشكلة في هذا الموضوع لكن لدينا هواجس، قد يحصل أي شيء في أي وقت ونسعى من أجل وقف الهجمات”. المصدر:الاناضول