خطوة سعودية جديدة بشأن السفر إلى تركيا

في خطوة مفاجئة دعت الغرفة التجارية في الرياض المكاتب السياحية السعودية إلى البحث عن بدائل لتركيا، في مؤشر جديد على زيادة التوتر بين البلدين وانتقاله إلى الصعيد الرسمي.

 

وذكر رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بالرياض، عجلان العجلان، عبر حسابه الرسمي في موقع “تويتر”، الاثنين: “خاطبنا مكاتب السفر والسياحة لحثهم على تقديم تسهيلات للراغبين في تعديل حجوزاتهم وتغيير وجهة سفرهم من تركيا .

 

كما ودعا العجلان، “السعوديين إلي عدم الاستثمار في تركيا”.

 

تشهد العلاقات بين تركيا والسعودية توترا ملحوظا على خلفية قضايا عدة، على رأسها اغتيال الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، في قنصلية بلاده في اسطنبول، يوم 2 أكتوبر 2018، على يد فريق أمني مكون من 15 شخصا قدموا من المملكة وعادوا إليها فور تنفيذ الجريمة.

 

وفي الوقت الذي يمتنع فيه قادة البلدين في الأشهر الأخيرة عن أي تصريحات حادة ضد بعضهم البعض، أطلق ناشطون سعوديون حملة مدعومة من قبل وسائل إعلام ضد السياحة والاستثمار في تركيا.

 

إلا أن هذه المواقف حملت في الأيام الأخيرة طابعا رسميا، حيث أصدرت السفارة السعودية في أنقرة تنبيها للسعوديين حذرتهم عبره من شراء العقارات في تركيا، لتحذر غرفة الرياض التجارية لاحقا المواطنين من الاستثمار في تركيا ومن ثم السياحة فيها.

 

ولم تجدي هذه الحملات من منع السياح السعوديين من السفر إلي تركيا و الأستثمار فيها .

.

وكالات