كارثة كادت تحدث في البرلمان التركي (صور)

ألقت السلطات تركية القبض على رجل وامرأة حاولا دخول مبنى برلمان البلاد في العاصمة أنقرة واحتجاز رهائن داخله.

 

وأفادت وكالة “الأناضول” بأن الحادثة وقعت أمس الثلاثاء، ويدور الحديث عن رجل وامرأة حاولا الدخول إلى مبنى البرلمان بحجة أنهما تلقيا دعوة من النائب عن حزب الشعب الجمهوري محمود تانال.

 

ووصلا إلى غرفة انتظار لإجراء تفتيش أمني، وحاولا هناك احتجاز أحد الموظفين رهينة وهدداه بشفرة ملحقة بقلم، لكن حراس المبنى احتجزوهما فورا .

 

وفي تغريدة نشرها اليوم الأربعاء، مدير الاتصالات في الرئاسة التركية، فخر الدين التون، أكد أن المحتجزين ينتميان إلى DHKP-C الارهابي المحظور في البلاد وأنهما “سيدفعان الثمن”، معتبرا الحادث “محاولة اعتداء إرهابي على إرادة الشعب التركي”.

 

وذكرت وسائل إعلام تركية أن المحتجزين مطلوبان في قضايا متعلقة بالإرهاب.

 

 

المصدر: وكالات