مساعد أمين عام الناتو: تركيا شريكة في صناعة القرار بالحلف

قال مساعد أمين عام حلف شمال الأطلسي “ناتو”، السفير “تاجان إيلدم”، إن تركيا لها حقوق متساوية مع الأعضاء الآخرين في آلية صنع القرار بالحلف.

جاء ذلك في كلمة له الخميس، خلال مشاركته في ورشة عمل نظمتها مؤسسة الأبحاث السياسية، والاقتصادية والاجتماعية “سيتا” في العاصمة التركية أنقرة.

وأضاف إيلدم أن حلف الناتو يعتبر منظمة مهمة لعبت تركيا فيها دوراً هاماً خلال السنوات الـ67 الأخيرة.

وتابع: ” تركيا، لها حقوق متساوية مع الأعضاء الآخرين بالناتو في صنع القرار”

وأكد أن تركيا قدمت مساهمات مهمة جداً، من خلال دورها في محاربة تنظيم “داعش”، واستضافة الملايين من اللاجئين، إلى جانب إسهاماتها الكبيرة في عمليات وبعثات الناتو في كل من أفغانستان، وكوسوفو، والعراق.

ولفت إلى أن الناتو من خلال نشره أنظمة الدفاع الجوي على الحدود التركية مع سوريا، يساهم في حماية أمن تركيا.

وأوضح أن حلف الناتو استثمر أكثر من خمسة مليارات دولار أمريكي في المنشآت العسكرية في تركيا.

وبيّن أن حلف الناتو وتركيا في تضامن كامل، لافتاً إلى أن وجود تباين في وجهات النظر داخل الحلف أمر طبيعي.

وأكد أن حلف الناتو يبذل جهوداً من أجل إرساء السلام في العالم.

وأردف: “نواجه تحديات غير مسبوقة لا تستطيع أمة واحدة أن تواجهها بمفردها، وفي الوقت نفسه يتغير ميزان القوى في العالم”.

وأكد: “يتعين علينا معالجة قضايا مثل تزايد الطموح الروسي في الوقت الراهن، والتهديدات المستمرة للإرهاب وعدم الاستقرار في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا”.

وتابع مستدركا: “لا نريد فرض عزلة على روسيا. ولا نريد سباق تسلح جديد أو حرب باردة جديدة”.  المصدر:A.A