هذا ما حذر منه الرئيس أردوغان كوادر حزبه قبل الإعادة بإسطنبول

قالت صحيفة “يني شفق” التركية إن الرئيس التركي أصدر عددا من التعليمات لتشكيلات حزب العدالة والتنمية الحاكم تحضيرا لإعادة انتخابات رئاسية بلدية إسطنبول الكبرى الشهر المقبل.

وقالت الصحيفة، إن أردوغان جمع المجلس المركزي والمجلس التنفيذي لحزب العدالة والتنمية يوم أمس ليعلمهم أن قرار الاعتراض على انتخابات إسطنبول كان بإجماع أعضاء الحزب، لذلك يجب أن يكون الحزب موحدا ومجتمعا حول آليات الحملة الانتخابية للانتخابات المقرر إعادتها في إسطنبول.

وأشارت إلى أن أردوغان استمع لتشكيلات الحزب بشأن تحضيراتهم لهذه الانتخابات، وقيّم الإجراءات المتوقع اتخاذها خلال الحملة الانتخابية وخاصة تلك المتعلقة بمواقع التواصل الاجتماعي. كما أكّد أردوغان على ضرورة أن تحترم جميع الأطراف قرار اللجنة العليا للانتخابات بما في ذلك أعضاء الحزب، وتجنب الدخول في جدالات ونقاشات حول هذا القرار لأنه قد صدر ولن يتغيّر.

وأضافت الصحيفة أن أردوغان ركّز في تعليماته على أهمية تنظيم الحملة الانتخابية على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال توضيح القرائن التي أدت إلى قرار إعادة الانتخابات، وتجنب التعليقات التي قد تؤثر سلبا على رأي الناخبين، وتفادي النقاشات الحادة، والتصرّف بتواضع مع الناخبين، والتثبت جيدا قبل نشر أي تغريدة أو تعليق على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكشفت أن تصريحات أكرم إمام أوغلو، مرشح حزب الشعب الجمهوري، كانت محور النقاش بين أردوغان وتشكيلات حزبه. وحيال هذا الشأن، شدد أردوغان على ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة لمنع نشر أي رأي عام يصوّر أن أكرم إمام أوغلو كان ضحية قرار اللجنة العليا للانتخابات؛ وذلك من خلال التواصل المباشر مع المواطنين، وشرح الحيثيات القانونية التي تثبت حق حزب العدالة والتنمية في إعادة الانتخابات.

وأشارت الصحيفة إلى أن أردوغان انتقد حزب الشعب الجمهوري وكيفية تعامله مع القرارات القضائية والقانونية، مبينا أن هذا الحزب يشيد بالقانون عندما يكون القرار لصالحه، بينما يُهدد الحقوقيين عندما يكون القرار ضده.

وأوردت الصحيفة أن الخطوات التي سيتخذها حزب العدالة والتنمية خلال حملته الانتخابية تتمثل في شرح ذرائع قرار إعادة الانتخابات باستخدام لغة سهلة وواضحة، واستخدام مقاطع الفيديو والصور التي توثق حالات التزوير ومخالفة القانون التي وقعت خلال انتخابات إسطنبول، وتوضيح كيف أثّر ذلك بصورة كبيرة على النتيجة النهائية للانتخابات.

وذكرت الصحيفة أن تعليمات أردوغان تمحورت حول ضرورة استخدام لغة مُوحدة خلال حملات الحزب الدعائية على مواقع التواصل الاجتماعي، والابتعاد عن استخدام لغة حادة وإقصائية، والتركيز على وعود الحزب الانتخابية لجميع فئات الشعب في إسطنبول.

وطالب أردوغان تشكيلات حزبه بضرورة توحيد الخطاب الدعائي للانتخابات، والانسجام التام على أرض الواقع بين مرشحي الحزب وتشكيلاته. كما أنه سيتم تقليل الاعتماد على المهرجانات الانتخابية، وزيادة التركيز على زيارة المنازل والتخاطب مع الناس من خلال البرامج الرمضانية في الساحات والميادين.

وأشارت الصحيفة إلى أن التصريحات التي أدلى بها كل من عبد الله غل وأحمد داود أوغلو حول إعادة الانتخابات المحلية في إسطنبول نوقشت أيضا خلال هذا الاجتماع. وقد أفاد أردوغان بأن “السيد غُل لم يكن من مؤسسي الحزب، خلافا لما يعتقد الكثيرون. وبعد ترك رئاسة الجمهورية، لم يُصبح غل حتى عضوا في الحزب”.

.

وكالات