الداخلية التركية تتعهد بضبط السوريين في اسطنبول

تعهد وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، مساء أمس الأحد، بفرض الاستقرار في مدينة إسطنبول، وضبط وجود السوريين فيها واستعادة النظام العام في المدينة خلال الأشهر الستة المقبلة. كما تعهد بترحيل 50 ألف مهاجر غير شرعي من إسطنبول بحلول نهاية العام الجاري.

وقال صويلو “السوريون في تركيا موجودون منذ عام 2011،  وهم هربوا من الظلم بحقهم ومات منهم مليون شهيد، فهل ندير لهم ظهورنا”.

ونفى الإدعاءات بمنحهم رواتب من قبل الدولة التركية، مضيفا ان “تركيا شهدت خلال هذه الفترة ميلاد 450 ألف طفل سوري”.

وأكد صويلو أن على الجميع بينهم السوريون الالتزام بالقوانين التركية، بينها منع النوم في المتاجر واستبدال اللوحات الدعائية المكتوبة بالعربية بأخرى بالتركية.

وطالب صويلو إعطائه مهلة 6 شهور تعهد خلالها بالحفاظ على النظام العام بنسبة 100% في كل مناطق إسطنبول، وناشد المواطنين الأتراك بعدم التصرف بشكل يسبب الظلم للسوريين.

يذكر ان تركيا تستضيف قرابة 4 ملايين لاجئ سوري.