دول أوروبية تطرح مبادرة لتسريع ضم أعضاء جدد

قدمت ثلاث عشرة دولة في الاتحاد الأوروبي، مبادرة لتسريع وتيرة توسيع الاتحاد، بضم دول غرب البلقان، لمنع دوامة جديدة من التناقضات والخلافات القومية والدينية بينها.

 

وقدمت المبادرة المذكورة، دول أوروبا الشرقية، بالإضافة إلى النمسا وإيطاليا ومالطا. وناشدت هذه الدول، مجلس الاتحاد الأوروبي، البدء بمفاوضات الانضمام مع ألبانيا ومقدونيا الشمالية في أقرب وقت ممكن.

 

وفي مايو الماضي، أوصت المفوضية الأوروبية، ببدء مفاوضات مع هاتين الدولتين، ويتعين على جميع دول الاتحاد أن تؤيد هذا القرار أو تدعو لتأجيله، خلال جلسة مجلس الاتحاد الأوروبي.

ومن المعروف، أن بعض دول الاتحاد تعارض ذلك، وبالذات فرنسا وهولندا.

 

وقال أحد واضعي المبادرة، في حديث نقله موقع EURACTIV: “ستكون هذه المبادرة، بمثابة ضغط على دول الاتحاد الأوروبي “القديمة”، وذلك للتأكيد أنه من الخطأ طرح الأمر على الشكل التالي: توسيع الاتحاد أو تعميق التكامل في داخله. يجب أن يتم تطبيق الخيارين بشكل متواز. وفي حال العكس، سنصطدم بموضوع غرب البلقان ولكن بشكل مؤلم ومعقد أكثر”.

 

وفي الوقت الراهن، تضم قائمة المرشحين لدخول الاتحاد، دول البلقان وتركيا. وتجري تركيا مفاوضات الانضمام منذ 2005، لكن المفاوضات معها مجمدة في الوقت الراهن، بسبب معارضة اليونان وقبرص.

 

.

وكالات