قليجدار أوغلو ينعي مرسي

رحم رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض، كمال قليجدار أوغلو، على روح الرئيس المصري الراحل محمد مرسي.

وانتقد قليجدار أوغلو في كلمة أمام كتلته النيابية بالرلمان التركي، دفن جثمان مرسي خفيةً، واقتصار مراسم الدفن على أسرته.

وقال في هذا السياق: “نترحم على روح محمد مرسي، وكنا نتمنى أن يكون دفن جثمانه بمراسم تليق برئيس جمهورية، والاسراع في دفنه دون إخبار أحد سوى أسرته، أمر خاطئ من النواحي الأخلاقية والديمقراطية الثقافية والعقائدية”.

وأكد أن حزبه يرفض العنف والانقلابات العسكرية، ويدعم مبدأ الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وتابع قائلا: “محمد مرسي كان الرئيس الأول في مصر يصل سدة الحكم عبر انتخابات ديمقراطية، وقد أطيح به من خلال انقلاب عسكري وكان يحاكم بالإعدام، ونحن عارضنا الانقلاب في مصر.

وتوفي مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديموقراطيا في مصر، الإثنين، أثناء إحدى جلسات محاكمته بعدما تعرض لنوبة إغماء.

وباستثناء تعازي رسمية محدودة أبرزها من تركيا وقطر وماليزيا والأمم المتحدة، لم يصدر عن المستوى الرسمي مصريا وعربيا ودوليا ردود فعل على وفاة مرسي، الذي تولى رئاسة مصر لمدة عام (2012- 2013).

فيما صدرت تعازي واسعة على المستوى الشعبي والحزبي والمنظمات غير الحكومية في وفاته، ترافقت مع تنديدات ركزت في معظمها بأوضاع حقوق الإنسان في مصر، وطالبت بإجراء تحقيق نزيه في ملابسات الوفاة، وإطلاق سراح كل المعتقلين.المصدر/A.A