نسرين طافش: “الحُب ليس حراماً، وقُبلة الحب النقية في الأفلام حلال”

نشرت الممثلة السورية نسرين طافش، عبرَ حسابِها الشخصي على موقع إنستغرام، منشوراً  كشفت فيه عن رأيها الخاص في المشاهد الرومانسية والقبلات في المسلسلات والأفلام.

 

وكتبت طافش في منشور لها: «عندما نشاهد أفلاماً قديمة لفنانين في مشاهد رومانسية وقبلات مثل عبدالحليم، أو فاتن حمامة، أو مريم فخر الدين فإننا نشعر بالحب والرومانسية، ولم يقُل أحد وقتها القبلات غير مقبولة، لكن كانت القبلات حصراً لبنات الليل أو الراقصات أو مشهد اغتصاب، بدلاً من أن تكون لعشاق».

 

منشور الممثلة نسرين طافش على إنستغرام

 

وأضافت: «تشوهت فكرة القبلة، وصارت قبلة الحب الصافي مثل قبلة بائعة الهوى، لا داعي للكذب، لا أحد فيكم يغير المحطة عندما يُعرض مشهد رومانسي أو مشهد لقبلات بين السلطان سليمان والسلطانة هيام، أو جاك وروز في تيتانيك، أو غيرها من مشاهد الحب التي لا تعدُّ ولا تحصى».

 

وتابعت: «قبلة الحب النقية في الفن  بين العشاق بريئة من التخلف السائد في مجتمعاتنا، ليست حراماً، قُبلة الحب النقية حلال، رأيي وأنا حرة فيه، ليس بالضرورة أن تقتنعوا به».

 

واستطردت: «يوجد الكثير من المشاهد يجدر بك أن تخاف على أولادك منها أكثر من خوفك عليهم من القُبلات الرومانسية، مشاهد القتل والأسلحة والعنف والدم هي ما يجب أن تخاف على أولادك منها، أما قبلة الحب فهي طريقة جميلة للتعبير عن الحب، جعل الله أيامكم كلها حُباً وقُبل حب» .

 

وآخر عمل للممثلة نسرين طافش كان في رمضان 2019، في مسلسل «مقامات العشق»، إلى جانب نخبة من نجوم الدراما منهم: نادين خوري، مصطفى الخاني، لجين إسماعيل، جهاد سعد، سارة فرح، محمد حداقي، محمد حمادة، ويوسف الخال. المصدر/A.A