قبرص التركية تعرب عن استيائها من قرارات الاتحاد الأوروبي ضد تركيا

أعرب المتحدث باسم الرئاسة في جمهورية شمال قبرص التركية، باريش بورجو، عن استيائه من موقف الاتحاد الأوروبي من أنشطة تركيا في شرق المتوسط.

وأضاف بورجو، في بيان مكتوب الثلاثاء، أن قرارات الاتحاد الأوروبي ضد تركيا لا تقلل من التوتر في المنطقة، ولا تساهم في حل مشكلات جزيرة قبرص.

وأكد أن السعي لتخفيف حدة التوتر في منطقة البحر الأبيض المتوسط لا يكون عبر العقوبات إنما من خلال الحوار والتعاون.

وأوضح بورجو، أن بلاده قدمت مقترحا لإدارة الشطر الرومي من قبرص، حول تشكيل لجنة تعاون للاستخدام المشترك لموارد الجزيرة، وأنهم يأملون في أن يأخذ الاتحاد الأوروبي في تقييم المقترح للمساهمة في حل الخلافات في الجزيرة.

واتخذ الاتحاد الأوروبي، الاثنين، بعض الخطوات والقرارات ردًا على عمليات التنقيب التي تقوم بها تركيا شرق المتوسط، زاعمًا أنها “غير شرعية”.

وشملت هذه القرارات “اقتطاع جزء من الأموال التي يقدمها الاتحاد لتركيا قبل انضمامها للكيان الأوروبي، ومراجعة انشطة البنك الاستثماري الأوروبي للإقراض في تركيا، وتعليق المحادثات الجارية بين تركيا والاتحاد بخصوص إتفاقية الطيران، وعدم عقد مجلس الشراكة، واجتماعات أخرى رفيعة المستوى تجري في إطار الحوار بين الاتحاد وتركيا”.